انت مش راجل يا عنتر ..عاطل يسكب البنزين على طالب ويشعل النار فيه ببورسعيد ويحول جسده لكتلة فحم

أثارت واقعة قيام شاب بسكب جركن بنزين على طالب وحرقه فى شارع بني سويف وكسري ببورسعيد، جدلا كبير بعد ان تفحم جسد الطالب وجعله يرقد بين الحياة والموت فى المستشفى، بسبب مشادة كلامية حدثت بينهما أثناء رجوع الطالب لمنزله.

تفاصيل تلك الواقعة البشعة ترويها ولاء محمد شحاتة، التى تسكن بجوار مسكن المجنى عليه الطالب إبراهيم محمد متولي، ذو 15 عاما.

أنت مش راجل ولا تقدر تعمل لى حاجة .. بتلك الكلمات بدأت ولاء شحاته حديثها لـ "صدى البلد" بان المجنى عليه أثناء عودته لمنزله اوقفه المتهم محمد وائل عنتر وشهرته أبو سمرة صاحب الـ 18 عام، ونشبت بينهم مشادة كلامية على أثرها قال المتهم للمجني عليه: " أنا هحرقك " وهنا لم يصدقه المجني عليه الذى أخبره بأنه لا يستطيع فعل ذلك وقال له انت مش راجل.

وتضيف قائلة:" المجنى عليه إبراهيم ذو خلق ومهذب وليس له عداوة مع أحد، وأنه عقب تلك المشادة وتهديد المتهم له بحرقه، وأن المتهم قام بتجهيز جركن به بنزين قبل المشادة وقام عقب تهديده بإحضاره وسكب البنزين على المجني عليه وإشعال النيران فيه ليتحول فى لحظة كتلة من النيران ولم ينقذه سوى الأهالى بإطفائها بواسطة وسائل بدائية ونقله للمستشفى الميرى ببورسعيد".

وأكدت بأن المتهم عقب إشعال النيران فى المجني فر هاربا من المكان حتى لا يفتك به الأهالى، وسط صرخات المجنى عليه من اشتعال النيران فيه والتى حولته فى لحظات لكتلة من النيران والسواد، وأن التقرير الطبي كشف عن اصابته بنسبة 80 % فى بطنه وصدره و65 % فى وجهه وذراعيه نتيجة قوة البنزين والنيران على جسده الهزيل.

وتضيف قائلة: "المتهم وأسرته يحاولون بشتى الطرق إثبات المتهم بأنه حدث وتحت السن حتى يحاكم تحت قانون الطفل وليس البالغين، وأنه تم القبض عليه للتحقيق معه للوقوف على أسباب قيامه بذلك".

واختتمت بأن المجنى عليه فى حالة نفسية سيئة جدا ويمكث فى المستشفى الميري ببورسعيد وتم الاتفاق على نقله لمحافظة القاهرة لاستكمال العلاج بعد مخاطبة نائب البرلمان أحمد فرغلي، نظرا لخطورة الحروق فى جسد المجني عليه، مطالبة بتحقيق العدالة وارجاع حق الطالب، وسط حالة انهيار...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية