دبلوماسي: أحداث 11 سبتمبر ما زالت مبهمة حتى الآن

قال السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن أحداث 11 سبتمبر رغم أنها حادثة مؤسفة أدانها العالم، لكن حتى هذه اللحظة وبعد مرور 20 عاما، ما زالت مبهمة، ولا نستطيع أن نحدد ماذا حدث بها وما وراءها، وأن النظريات الأمريكية بأكملها التي تناولت الحادث تتناقض مع بعضها البعض، وهناك فيديوهات مسربة أن هناك مؤامرة أخرى لاختلاق هذه الحادثة لإعطاء الولايات المتحدة الأمريكية المبرر لغزو العراق وأفغانستان وتهيج في العالم شمالا وجنوبا.

وأضاف "بيومي"، خلال مداخلة هاتفية مع قناة "إكسترا نيوز"، أن توني بلير نفسه أعترف أن ما لفق من أدلة ضد العراق ثبت فسادها جميعا، والجميع ألقى بأصابع الاتهام في اتجاهات خاطئة، وأن العالم العربي كله قد تأثر بهذا الحدث الذي اتخذته أمريكا سببا للتدخل في بلدان العالم وخاصة بلدان الشرق الأوسط، وأنه بعد هذا الحادث صارت أمريكا مستعدة للتعامل مع العالم خارج نطاق الأمم المتحدة والتنظيم الدولي.

وتابع "بيومي" أن الإعلان عن محاكمة المتورطين في التخطيط لأحداث 11 سبتمبر رغم احتجازهم لما يزيد عن 16 عاما، لتبديد أي دليل، وتغيير الأوضاع التي توصلنا لرأي سليم وعادل، وأن طول مدة محاكمتهم يؤكد سوء النية ويثير الشك الأكبر في قرار العدالة في هذا الموضوع وأن يتخذ ذريعة لمزيد من التدخل الأمريكي في أماكن كثيرة.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية