محمد إمام يكشف عن كواليس المشهد الأكثر صعوبة في مسيرته الفنية

كشف الفنان محمد إمام عن كواليس المشهد الأكثر صعوبة في مسيرته الفنية حتى الآن، الذي انتهى بالفعل من تصويره ضمن أحداث فيلمه الجديد "لص بغداد".

ذلك المشهد الذي نشر صورة منه عبر حساباته الرسمية على السوشيال ميديا، مؤكداً أنه استلزم منه التصوير لمدة يومين تحت الماء على عمق 6 أمتار، دون وجود أوكسجين أو بدلة للغطس ودون استعمال نظارة سباحة أيضاً، ما كان له تأثير على حالته الصحية، حيث يشعر بألم في أذنيه وانسداد في الأنف وكذلك صعوبة في الرؤية وألم في الحلق.

إلا أنه على الرغم من كل هذا يشعر بسعادة كبيرة بسبب تقديمه لهذا المشهد الذي لم يقدم من قبل في السينما المصرية، كما وعد الجمهور برؤية "أكشن" جديد من نوعه على السينما.

واعتبر أن هدفه مما يقدمه هو أن يمنح الفرصة للجمهور من أجل رؤية أعمال ومشاهد لم تكن تقدم من قبل، على أن يتم طرح الفيلم فور الانتهاء من تصويره.

كواليس فيلم "لص بغداد"

ومؤخرًا نشر الفنان محمد إمام، صورة من كواليس فيلم "لص بغداد"، وذلك عبر حسابه الرسمي على موقع "إنستجرام"، ظهر فيها وهو خارج من البحر و يرتدى جاكت أحمر، وعلق قائلا عليها: "اكتر مشهد متعب صورته في حياتي، يومين تصوير تحت الماية، على عمق 6 متر، من غير أكسجين، ولا نضارة، ولا بدلة غطس، وداني بايظة ومناخيرى مسدودة، وزوري واجعنى، ومش شايف ولا حاجة، بس برغم كل ده مبسوط انى عملت مشهد ما اتعملش حاجة زيه قبل كده".

مشاركة محمد امام فى الماراثون الرمضانى

يشار أنه خاض السباق الرمضانى بمسلسل" هوجان "وحقق من خلاله نجاحا كبيرا، والمسلسل بطولة كريم محمود عبد العزيز، صلاح عبد الله، اسماء ابو اليزيد، إنعام سالوسة، ميرنا نور الدين،أوس أوس، من تأليف محمد صلاح العزب، إنتاج سينرجى، إخراج شيرين عادل.

أبطال لص بغداد

بطولة محمد إمام، وياسمين رئيس، وأحمد العوضي، وأمينة خليل، فتحى عبد الوهاب، إخراج أحمد خالد موسي، وتأليف تامر إبراهيم، وإنتاج أحمد بدوي، والفيلم كان من المقرر طرحه فى عيد الأضحى الماضى، وسيتم طرحه خلال الايام القادمة.

نشر الفنان محمد إمام مؤخرا عبر حسابه الرسمى على موقع "إنستجرام"...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية