ألمانيا تنتفض على حساب آيرلندا وتتصدر مجموعتها... وهولندا تواصل الانتصارات

بلجيكا تتقدم بثبات نحو نهائيات أوروبا 2020 بانتصار تاسع على التوالي

استعادت ألمانيا توازنها بفوزها الثمين على مضيفتها آيرلندا الشمالية 2 - صفر في بلفاست، وأكدت هولندا صحوتها بفوزها الكبير على مضيفتها إستونيا 4 - صفر، في حين واصلت بلجيكا انطلاقتها القوية وحققت فوزها السادس على التوالي وكان على حساب اسكوتلندا برباعية ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020.

وعوضت ألمانيا خسارتها على أرضها الجمعة أمام هولندا 2 - 4 وكسبت ثلاث نقاط ثمينة وضعتها في صدارة المجموعة الثالثة بفارق الأهداف أمام آيرلندا الشمالية التي مُنيت بخسارتها الأولى بعد أربعة انتصارات متتالية.

وعانت ألمانيا الأمرّين في الشوط الأول قبل أن يتحسن أداؤها في الشوط الثاني فترجمته إلى هدفين كانا كافيين لمنحها النقاط الثلاث وصدارة المجموعة.

وقال مدرب ألمانيا يواكيم لوف: «كنا تحت الضغط بعد الخسارة أمام هولندا، كان يتعين علينا التغلب على بعض المشاكل في بداية المباراة. الآيرلنديون الشماليون شجعان وهاجمونا في وقت مبكر».

واعترف لوف بأنه كان يجب على فريقه قتل المباراة في وقت مبكر، وأوضح: «كنا أفضل في الشوط الثاني. نحن في مرحلة التعلم».

ورغم الاقتراب من حسم بطاقة للنهائيات، فإن المنتخب الألماني ما زال في حاجة إلى كثير من العمل إذا أراد أن يكون ضمن المرشحين

للفوز باللقب الأوروبي هذه المرة.

وحرص المنتخب الآيرلندي الشمالي، الذي استهل مسيرته في التصفيات الحالية بأربعة انتصارات متتالية، على الضغط واللعب السريع في مواجهة المنافس الأبرز في هذه المجموعة.

لكن لاعبيه كونور واشنطن وستيوارت دالاس أهدرا الفرص التي سنحت لهما، في حين استغل الألمان الفرص التي سنحت لهم وسجلوا هدفين عبر مدافع لايبزيغ مارسيل هالستنبرغ بتسديدة رائعة «على الطائر» بيسراه في الدقيقة الـ48، وسيرج غنابري بتسديدة زاحفة من مسافة قريبة في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وقال لوف: «سيرج أصبح لاعباً محورياً بالنسبة لنا... يمكنه الحفاظ على الكرة في الهجوم ودمج اللاعبين الآخرين في اللعب. إمكاناته الخططية واضحة بشدة».

وكان لوف أوضح قبل...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية