بروتوكول تعاون بين جامعة أسيوط وأكاديمية الفنون لإنشاء معهد فنون مسرحية

مشاركة

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، على إيمان الجامعة بدور الفنون بكافة أشكالها وأنواعها فى الارتقاء بالقيم الأخلاقية داخل المجتمع وبناء حضارات الأمم وقدرة القوى الناعمة فى تقديم رسائل إنسانية هادفة تسهم فى تشكيل وجدان الأمة وثقافتها وسلوكياتها، لافتاً أن إدارة الجامعة لا تألوا جهداً فى دعم كافة المواهب الفنية الناشئة على تنمية تلك المواهب واستثمارها بالإضافة إلى دأبها على تشجيع الطلاب على الانخراط فى الأنشطة الطلابية ومن ضمنها النشاط الفنى، والذى يقوم بدور فاعل فى تنمية وتوسيع مدارك الطلاب الفنية والثقافية .

وفى هذا الإطار كشف الدكتور شحاتة غريب شلقامى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، عن تفاصيل اللقاء الذى جمعه مع الفنان أشرف ذكى رئيس أكاديمية الفنون ونقيب المهن التمثيلية، والدكتورة نبيلة حسن أستاذة التمثيل والإخراج بالمعهد العالى للفنون المسرحية، والذى يهدف إلى تعزيز أطر التعاون المثمر بين الجامعة وأكاديمية الفنون، وذلك من خلال بحث سبل إبرام برتوكول تعاون بين الجامعة وأكاديمية الفنون يتضمن إنشاء معهداً للفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية بجامعة أسيوط.

وتناول الإجتماع مناقشة مشروع طرح شهادة مشتركة بين أكاديمية الفنون وبين جامعة أسيوط، وذلك لمنح درجة البكالوريوس فى الفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية، كما أشار نائب رئيس جامعة أسيوط، أن اللقاء تضمن كذلك اقتراح استضافة فرع لأكاديمية الفنون بجامعة أسيوط، وذلك تلبية لرغبات العديد من الطلاب من أبناء الصعيد والمهتمين بدراسة الفن والمسرح والموسيقى، وذلك يوفر على أبناء الصعيد مشقة السفر .

وفى هذا الإطار أضاف الدكتور شحاتة غريب، أن تلك المقترحات قد لاقت استحسان من الدكتور أشرف ذكى والدكتورة نبيلة حسن والذين أعربوا عن ترحيبهم بالتعاون مع جامعة أسيوط، باعتبارها قلب الصعيد وجامعته الأم والمنطقة الأنسب لإقامة تلك البرامج المشتركة بينها وبين أكاديمية الفنون فى شتى المجالات الفنية .

رئيس جامعة أسيوط ورئيس أكاديمية الفنون

رئيس جامعة أسيوط ورئيس أكاديمية الفنون

رئيس جامعة أسيوط...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية