حفل غنائى فى الجزائر يتحول إلى مأساة بوفاة 5 من الجمهور

تحول حفل غنائى فى الجزائر إلى مأساة بعد أن لقى 5 أشخاص مصرعهم، وأصيب العشرات، نتيجة التدافع، خلال الحفل الموسيقى لمغنى الراب عبدالرؤوف الدراجى، المعروف باسم «سولكينج».

وأكد فيه أن «الحفل سيكون منظمًا، وهناك أماكن مخصصة للعائلات وأخرى للشباب. كما أوضح أنه سيتبرع بنصف عائدات الحفل إلى مراكز الأيتام فى الجزائر العاصمة، والأطفال المرضى فى مستشفيات الجزائر الوسطى.

وأثناء الحفل، نقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر طبية أن نحو 21 شخصًا أصيبوا أيضًا فى التدافع، ونُقلوا إلى المستشفى. وأظهرت لقطات فيديو، نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعى، مسعفين يحملون شخصًا على نقالة يُعتقد أنه أحد ضحايا التدافع، ويأخذونه خارج الملعب، إلا أن الحفل تواصل كما كان مقررًا، وتم بثه مباشرة على قناة تليفزيونية جزائرية. ولم يعلق «سولكينج» على الحادث على أى من وسائل التواصل الاجتماعى.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية