مكتبة قطر الوطنية تستضيف ورشة تدريبية حول سلامة الأطفال

شارك عدد من أولياء الأمور والمهتمين بمجال التربية والطفولة وصحة الأطفال في ورشة تدريبية حول سلامة الأطفال نظمتها مكتبة قطر الوطنية بتاريخ 20 يوليو بالتعاون مع سدرة للطب.

في هذه الجلسة، قدم فريق برنامج التدريب على دعم الحياة في مركز سدرة للطب، بقيادة نديم عسيلي، شرحًا وافيًا عن الإجراءات العملية للوقاية من الغرق والاختناق، وتدريبات عملية حول إجراء التنفس الاصطناعي.

وجدير بالذكر، أن هذه الورشة هي واحدة من سلسلة من الجلسات التدريبية والنقاشية يلقيها مجموعة من الخبراء في مجال الطفولة والتربية وصحة الأطفال، وستتناول هذه الجلسات العديد من الموضوعات المهمة والشيقة حول صحة فلذات أكبادنا وسلامتهم.

وفي هذا السياق، علّق زكي صالح، وهو مشارك في الفعالية وأب لطفلين، قائلًا: "من المهم بالنسبة لي كوالد التعرّف على الممارسات الأساسية في مجال سلامة الأطفال، فنحن لا نعرف متى سنواجه مواقف تتعلق بالسلامة والصحة ما يحتم على كل شخص تعلّم هذه الإجراءات الوقائية والإسعافية المهمة. وأنا أشكر المكتبة وسدرة للطب على تقديم هذه الفعالية المفيدة".

ومن جهتها، علّقت المشاركة هبة رشيد بالقول: "لعل التوقيت الملائم هو ما يجعل هذه الفعالية في غاية الأهمية، كونها تأتي خلال فصل الصيف حيث يتوفر لأطفالنا الكثير من الوقت لمزاولة السباحة، أو أي أنشطة أخرى، تحمل في طياتها المخاطر. وقد حصلنا على أفضل فرصة من خلال هذه الفعالية لتعلّم ممارسات السلامة، فضلًا عن قراءة الكتب المتوفرة في المكتبة حول سلامة الأطفال".

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

View the discussion thread.

خلفية عامة

مكتبة قطر الوطنية

تضطلع مكتبة قطر الوطنية بمسؤولية الحفاظ على التراث الوطني لدولة قطر من خلال جمع التراث والتاريخ المكتوب الخاص بالدولة والمحافظة عليه وإتاحته للجميع. ومن خلال وظيفتها كمكتبة بحثية لديها مكتبة تراثية متميزة، تقوم المكتبة بنشر وتعزيز رؤية عالمية أعمق لتاريخ وثقافة منطقة الخليج العربي. وانطلاقاً من وظيفتها كمكتبة عامة، تتيح مكتبة قطر الوطنية لجميع المواطنين والمقيمين في دولة قطر...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية