إيران: حوادث الناقلات لم تؤثر على الصادرات النفطية

قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه اليوم الأحد إن صادرات إيران من الخام لم تتأثر حتى الآن بحوادث الناقلات الأخيرة في الخليج.

ونقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية عن زنغنه قوله إن "ناقلات النفط وصادرات النفط هي إحدى المسائل التي لدينا قيود فيها والولايات المتحدة وحلفاؤها تسببوا في قيود لنا وينبغي أن نكون حذرين.".

وكانت بيانات أوردتها "رويترز" في نهاية مايو/أيار الماضي، قد أشارت إلى أن صادرات إيران من الخام هبطت كثيراً، في ذلك الشهر، إلى نحو 400 ألف برميل يومياً، بينما ذكرت وزارة النفط الإيرانية في وقت سابق أن الصادرات بلغت 2.6 مليون برميل يومياً، في إبريل/نيسان.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على إيران، عقب انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي في مايو من العام الماضي 2018.

ومنحت واشنطن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إعفاءات مؤقتة لثماني دول من الحظر المفروض على شراء النفط الإيراني، لكنها قررت في الثاني من مايو الماضي، إنهاء الإعفاءات في إطار تشديد العقوبات على طهران.

ولوحت الإدارة الأميركية بتوقيع عقوبات صارمة على أية دولة لا تلتزم بهذا القرار، باستثناء العراق الذي تم إعفاؤه من استيراد الغاز والكهرباء من إيران عدة مرات آخرها في وقت سابق من يونيو/حزيران الجاري لمدة ثلاثة أشهر.

أزمة الناقلة البريطانية

كان الحرس الثوري الايراني قد احتجز أول من أمس الجمعة في مضيق هرمز الناقلة "ستينا إيمبيرو" التي يملكها صاحب سفن سويدي وترفع راية بريطانيا.

وتقول السلطات الايرانية إن الناقلة احتجزت "لعدم احترامها قانون البحار الدولي"، ونقلت وكالة الأنباء فارس في وقت سابق عن عفيفي بور قوله إن الناقلة "اصطدمت بسفينة صيد" قامت "بالاتصال بالناقلة لكن لم تتلق رداً".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية