اقتصادي: حصر المشروعات الصغيرة يسهل دمجها في منظومة الاقتصاد الرسمي

أكد خالد الشافعي الخبير الاقتصادي، ضرورة أن يكون هناك حصر واضح ودقيق للمشروعات الصغيرة في مصر، وكذلك تعريف موحد لها عند التعامل مع البنوك والجهات الحكومية، وذلك تسهيلا لعملية دمجها فى الاقتصاد الرسمي، مشيرًا إلى أن أخر حصر لعدد المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر المسجلة بلغ 2.7 مليون مشروع وفق بيانات وزارة الصناعة.

وأكد في تصريحات له اليوم، أنه لابد من الاهتمام بالشباب من خريجي الجامعات مما لديهم أفكار لمشروعات صغيرة ومتوسطة، يمكن أن تكون فعلا قواعد صلبة لانطلاقة اقتصادية حقيقية لو تم رعاية هذه المشروعات بالصورة المأمولة، فالصين مثلا 40 % من اقتصادها يقوم على المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار إلى أهمية عمل نظام إقراض خاص بالمشروعات الصغيرة الجديدة وأفكار ريادة الأعمال، على أن يتم تشكيل لجنة من البنك المركزي وبأعضاء من البنوك العامة التى يمكن أن تساهم فى مبادرات دعم المشروعات الصغيرة، يكون دورها الرئيسى وهو تقييم المشروعات ودراسات الجدوى المقدمة لها، بهدف تسهيل وتسريع إقراض الشباب مما لديهم أفكار متميزة.

وتابع الخبير، إذا نجحنا فى هذا الملف، وربما يتطلب ذلك لسنوات طويلة، فإن توسعات المشروعات الصغيرة فى القطاعات الاقتصادية المختلفة ستكتب مستقبل اقتصادي أفضل لمصر وتاريخ جديد لاقتصاد قد يكون من أفضل الاقتصاديات الناشئة فى أفريقيا.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية