تفريغ كاميرات المتحف المصرى لتحديد موعد واقعة البصق على مومياء سقنن رع

مشاركة

قالت صباح عبد الرازق، المدير العام للمتحف المصرى بالتحرير، على أثر واقعة بصق أحد السائحين على مومياء الملك "سقنن رع"، داخل قاعة المومياوات بالمتحف، إنه سيتم فتح تحقيق مع مدير الأمن فى المتحف وأفراد الأمن الذين كانوا متواجدين لحظة حدوث الواقعة.

وأوضحت صباح عبد الرازق، فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، فى الوقت الحالى يتم تحديد وقت وميعاد الواقعة من خلال تفريغ كاميرات المراقبة الموجودة داخل قاعة المومياوات، وبالتالى سيتم تحديد وقت الحدث بالتحيد، وعلى أثر ذلك سيتم محاسبة كل من كان متواجد من أفراد الأمن، حيث انه يمنع نهائيا التصوير داخل قاعة المومياوات على الإطلاق، وبالتالى هناك من اخطأ ويجب محاسبته.

جدير بالذكر أنه عدد من الأشخاص على" فيس بوك" فيديو لأحد زوار المتحف المصرى بالتحرير، وهو يقوم بالبصق على مومياء "سقنن رع وذلك خلال قيامه بجولة داخل قاعة المومياوات .

وبدورنا تواصلنا مع وزارة الآثار للوقوف على مدى صحة الفيديو المنتشر، وقالت نيفين العارف، المستشار الإعلامى لوزارة الآثار، إنها قامت بتحرير مذكرة تم رفعها لوزير الآثار، لفتح تحقيق فى الأمر فورًا، حيث أن الفيديو يبين أن رجلا عربيا أوأجنبيا لم يتم تحديد جنسيته، قام بالبصق على المومياء.

وأفادت نيفين العارف، أن المذكرة تطالب بفتح تحقيق فورى نظرًا لأنه ممنوع منعا باتا التصوير داخل قاعة المومياوات حفاظًا على المومياوات المعروضة، كما أن التحقيق يهدف للتوصل لتاريخ تصوير هذا الفيديو وهل جرى مؤخرا أم منذ فترة زمنية طويلة.

مومياء

سقنن رع

صباح عبد الرازق

المتحف المصرى

مشاركة

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية