مرادسي والسفير البولوني يؤكدان على ضرورة الإرتقاء الثّقافي بين البلدين

استقبلت وزيرة الثقافة، مريم مرادسي، السفير البولوني في الجزائر Witold SPIRYDOWICZ، اليوم الإثنين، بمقر الوزارة.

وذكر بيان الوزارة، أنّ اللقاء الذي جمع الطرفان ثمنا من خلاله أهمية العلاقات التاريخية بين الجزائر وبولونيا.

وأوجه التشابه الموجودة بين البلدين في كفاح الشعبين الجزائري والبولوني من أجل الحرية.

وأكدا بهذه المناسبة على ضرورة إعطاء ديناميكية جديدة للتبادل الثقافي والارتقاء به، وذلك في إطار تفعيل اتفاقية التعاون الثقافي المبرمة بين الجزائر و بولونيا منذ سنة 1966.

وفي هذا الإطار شكر الدبلوماسي البولوني، الوزيرة على موافقتها تنظيم معرض للصور بالجزائر، في شهر سبتمبر القادم، تزامنا مع ذكرى اندلاع الحرب العالمية الأولى، وما خلفته من دمار ومأساة خاصة في بولونيا.

كما اتفق الطرفان على أهمية توطيد علاقات التعاون في مجال التراث، السينما والشريط المرسوم.

حيث تستعد بولونيا لمشاركة فعالة في مهرجان الشريط المرسوم (FIBDA) في أكتوبر القادم بالجزائر.

أما في مجال الموسيقى فقد تم التطرق إلى مشاركة بولونيا في المهرجان الدولي للموسيقى السيمفونية في طبعته القادمة وفي المهرجان الدولي لموسيقى الجاز.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية