7 أفلام مرشحة لجوائز أوسكار.. Toy Story 4 أبرزها

محبو الأفلام ينتظرون كل عام لمعرفة الفائز بجوائز الأوسكار، وفي العام المقبل ستكون ديزني للمرة الثانية على التوالي ضمن المنافسة، كما توجد مجموعة متنوعة من الأفلام

احتل الفيلم الشهير "Spider-Man into the spider verse" قوائم ترشيحات جوائز الأوسكار في العام الماضي، وهو أحد أهم أفلام شركة ديزني التي مازالت لها شعبية كبيرة بين الجمهور، وليس ذلك فقط، بل حصل أيضًا على جائزة الـBAFTA لأفضل فيلم للرسوم المتحركة، وجائزة الـGolden Globes لأفضل فيلم للرسوم المتحركة، ومن هنا حاولت شركة ديزني أن تصبح منافسًا قويا على جوائز الأوسكار كل عام، والآن لديها بعض الأفلام التي تنافس للوصول إلى صدارة الإيرادات من النصف الأول من عام 2019.

ووفقًا لموقع جولد بيري الأمريكي، حققت الكثير من أفلام ديزني أرباحًا لا يستهان بها في أول 6 أشهر من العام الحالي، على سبيل المثال حصل فيلم ديزني Avengers:Endgame على 850 مليون دولار في الولايات المتحدة، و1.9 مليار دولار عالميًّا، وبالنسبة للأفلام الأخرى، فلم تلق إقبالا كبيرا في شباك التذاكر، لكن هل يستحق أي منها أن يحصد الأوسكار في فبراير المقبل؟ بمعنى آخر، هل لدى أي منها القدرة على السير على وتيرة قوية خلال الأشهر الستة المقبلة حتى يتم الإعلان عن الترشيحات؟

يمكننا فقط النظر إلى الأداء العام للأفلام خلال الأشهر الستة الماضية، لنعرف أكثر سبعة أبلت بلاءً حسنًا في دور العرض، وفي طريقها لدخول ترشيحات جوائز الأوسكار لعام 2020:

Toy Story 4 مرشح للحصول على أوسكار أفضل صورة، وبني هذا التوقع على ترشيح "Toy Story 3" للجائزة نفسها العام الماضي، وذلك للنجاح الذي حققه الفيلم في شباك الإيرادات، كان بمنزلة ضمان أن يعرض الفيلم في دور العرض خلال الأشهر القليلة المقبلة، ومازال من المحتمل أن يكون في مقدمة جوائز الأوسكار.

ويأتي في المرتبة الثانية فيلم Rocketman، الذي كان الفنان الأمريكي من أصل مصري، رامي مالك، قد اقترب من بطولته في وقت سابق، لكن لم يقع عليه الاختيار في النهاية.. الفيلم يحكي قصة نجم موسيقي أيضًا مثل Bohemian Rhapsody، الذي حصد عنه "مالك" جائزة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية