الجارالله: لا جديد في موقف الكويت تجاه «الإخوان»

«تسليم المطلوبين إلى مصر تم بموجب الاتفاقيات الموقعة بين البلدين»

لا نحتاج وسيطاً في المنطقة المقسومة مع السعودية ونقترب لبلورة تفاهم

نؤيد تشكيل تحالف عالمي لحماية الملاحة وناقلات النفط

ما أعلنته الإمارات لا يتعدى عملية إعادة انتشار لقواتها في اليمن

أكد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، أنه «لا جديد ولا شيء محدداً بما يتعلق بإعلان الكويت بتصنيف الإخوان المسلمين خلية أو تنظيماً إرهابياً»، مشيراً إلى أنه «سبق وعبرنا عن موقفنا وأعلنا عنه ولا جديد فيه»، لافتاً إلى أن «الكويت تعاونت مع السلطات المصرية، وتم تسليم المطلوبين بموجب اتفاقيات موقعة بين البلدين، وهذا التعاون موجود ومستمر وسيتواصل معهم، لاننا ندرك بأن أمن مصر هو أمن الكويت، وأمن الكويت هو أمن مصر».

وأضاف الجارالله للصحافيين على هامش احتفال السفارة الفرنسية لدى البلاد بالعيد الوطني الفرنسي، مساء أول من أمس، أن «التنسيق الكويتي المصري في مجال التعاون الأمني كبير جدا»، معربا عن أسفه ان «يتواجد على أرض الكويت من أساؤوا، ومن هم مطلوبون للقضاء المصري».

وبشأن المنطقة المقسومة مع المملكة العربية السعودية، قال «هناك اتصالات على مستويات عليا وعلى مستوى الفنيين، ولا نحتاج إلى وسيط للتدخل في الموضوع، ونقترب تماما مع أشقائنا في السعودية، لبلورة تفاهم يحقق طي صفحة هذا الملف».

وعن دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى تشكيل تحالف لحماية الملاحة وناقلات النفط، أجاب «التحالف الدولي لتأمين الحماية البحرية في منطقة الخليج ومضيق هرمز مطروح، وأبلغنا فيه من قبل الولايات المتحدة، ونعتقد أن مسؤولية حماية الملاحة في منطقة الخليج وتأمين سلامة ناقلات النفط في هذه المنطقة الحيوية مسؤولية عالمية، وبالتالي نحن ندعم هذه المسؤولية، ونؤكد تأييدنا لهذا التحالف وما زلنا بانتظار المزيد من التفاصيل من الولايات المتحدة حول هذا التحالف، حتى يمكن لنا التفاعل والتجاوب مع هذه الفكرة»

وحول انسحاب جزء من القوات الاماراتية من اليمن وإذا ما كان سيجعل الكويت تنسحب أيضا، قال «لا جديد بالنسبة للقوات الكويتية المشاركة مع الأشقاء في...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية