لجنة مشتركة لتحديد مجالات التعاون بين «الإنتاج الحربى» والشركات الإسبانية

استقبل الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، أمس، سفير إسبانيا فى مصر، رامون جيل كاساريس، والوفد المرافق له لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين، وذلك بديوان عام الوزارة، حيث تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين لمراجعة الإمكانيات المتوفرة بالشركات الإسبانية وتحديد مجالات تعاون مشتركة مع الشركات التابعة للوزارة وبناء على ذلك سيتم تنظيم زيارات متبادلة لوفود من الجانبين إلى المنشآت التابعة بغرض تطوير مصانع الوزارة ومنتجاتها.

وناقش اللقاء آخر مستجدات التعاون بين الشركات التابعة للوزارة والشركات الإسبانية فى مجالات التصنيع المختلفة، وسبل فتح آفاق جديدة للتعاون فى مجال تصنيع الصوب الزراعية ومحطات تحلية المياه وتصنيع مواسير «PVC»، والتعاون فى التصنيع المشترك لمعدات الميكنة الزراعية ذاتية الحركة.

وتم التأكيد خلال اللقاء على استراتيجية العمل بالوزارة والإمكانيات التكنولوجية والفنية للشركات والوحدات التابعة وترحيب الوزارة بالتعاون مع مختلف الشركات العالمية العاملة فى مجالات التصنيع المختلفة لنقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة داخل شركات ووحدات الوزارة.

من جانبه، أشاد السفير الإسبانى بجهود مصر فى توفير المناخ الداعم للاستثمار وجذب مزيد من استثمارات الشركات العالمية وزيادة أنشطتها فى مصر وذلك من خلال إصدار قانون الاستثمار الجديد ولائحته التنفيذية وقوانين التجارة والصناعة التى تسهل من إجراءات إصدار التراخيص الصناعية، كما أشاد السفير بخبرة وإمكانيات الشركات التابعة للوزارة.

وأشار السفير إلى أنه بحث مع الوزير العصار التعاون بين شركتى «tubacex» الإسبانية، و«Tube 2000» الروسية لتصنيع نظم الأنابيب لمحطة الضبعة النووية، كما أشاد بالاستقرار الذى تشهده مصر حالياً نتيجة للجهود التى تبذلها الدولة لمكافحة الإرهاب وتحسين حالة الأمن، مؤكداً أن مصر من الأسواق التى ترغب الشركات الإسبانية الاستثمار فيها وأن العلاقات بين الجانبين شهدت تطوراً إيجابياً ورغبة فى إقامة شراكات صناعية خاصةً فى مجالى الطاقة المتجددة والاستشارات الهندسية، معرباً عن تطلعه...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية