سبيس إكس تطلق مهمة لنقل الغذاء والماء لمحطة الفضاء الدولية

مشاركة

تنطلق المهمة المقبلة لشركة "سبيس إكس" للوصول إلى المحطة الفضائية الدولية (ISS)، والتى ستكون مهمة غير مأهولة، فهى مهمة شحن روبوتية، حيث إنه من المقرر أن تنطلق كبسولة دراجون الآلية باتجاه المحطة الفضائية الدولية فوق صاروخ فالكون 9 في 21 يوليو من محطة كيب كانافيرال الجوية في فلوريدا.

ووفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكى، فإن الصاروخ بالإضافة إلى حمله للغذاء والماء وغيرها من الإمدادات، سوف يحمل 2500 رطل (1135 كيلوغراما) من معدات العلم، والتي ستمكن الرواد من إجراء 47 منفصلة تساعد فى إجراء تكنولوجيا مستوطنات الفضاء.

ومن بين هذه التجارب الفعالة لاستيطان الكواكب الأخرى، ستبحث تجربة BioRocks في كيفية تفاعل الميكروبات مع الصخور في بيئة منخفضة الجاذبية، مما يمهد الطريق للتكوين الحيوي على القمر والمريخ.

وقال أعضاء فريق المشروع إن BioRocks يمكن أن تساعد الباحثين أيضًا على تعلم تصميم أنظمة أكثر كفاءة لدعم الحياة وفهم أفضل لكيفية سلوك الميكروبات ونموها في الفضاء.

وقال تشارلز كوكيل، المحقق الرئيسي في BioRocks، من جامعة إدنبرة في اسكتلندا، إن التجربة ستقوي التحالف بين الحضارة الإنسانية والعالم الميكروبي في تأسيس وجود بشري دائم في الفضاء".

كما أن تجربة MVP Cell-02 ستزرع البكتيريا على متن محطة الفضاء الدولية، والتي سوف تستغرق حوالي ثلاثة أسابيع إذا سارت الأمور على ما يرام، وسيقوم أعضاء فريق المشروع في وقت لاحق بالبحث عن جينومات الميكروبات من أجل التغييرات التي تحدثها رحلات الفضاء، حيث يميل الباحثون إلى التركيز على تأثيرات الجسم بالكامل حتى الآن.

وقال كريج إيفرود، الباحث الرئيسي في MVP Cell-02، وهو باحث في مركز أميس للأبحاث التابع لناسا في كاليفورنيا: "قياس التغيرات على المستوى الوراثي سيساعدنا حقًا في فهم كيفية استجابة الحياة لهذه البيئة".

صاروخ SpaceX

مهمة الشحن الروبوتية

مستوطنات الفضاء

SpaceX

مشاركة

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية