ابنة هيفاء وهبي تنفي خلافها مع والدتها: "الدم عمره ما يكون مية"

نفت زينب فياض، ابنة الفنانة هيفاء وهبي، ما تردد على مدار الساعات القليلة الماضية، بشأن وجود خلافات مع والدتها، الأمر الذي جعلها لم تُساندها في أزمة مرضها الأخيرة.

ونشرت "زينب" صورة عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات "انستجرام"، قائلة: "تعقيبًا على البوست السابق الذي أسيء فهمه ومنعًا للسماح لأي شخص بأن يسرح بمخيلته ليصل بهم حد التفكير أني أقصد، من كان سبب وجودي في هذه الحياة!".

وتابعت: "طبعًا لأهداف واضحة أنا كنت أقصد الأقنعة المزيفة الذين يسعون مرارًا وتكرارًا لتشويه صورتي أمامكم وأمام أقرب الناس لي، من باب الحرص والحب المزعوم، نعم هم بشر مع حذف الباء، لهم أقول لا تتوهمون أني أن سكت عن حقي فأنا على باطل، لم ولن يتغلبوا على قوة الله ولو وصل بهم المكر حد الجحيم".

وأضافت: "أسمعتم يومًا أن الدم أصبح مياه.. نعم الزمن والتجارب قد تغير سلوكنا لكن حمقى هم من لا يميزون بين العتب والكراهية.. سأترك مر أفعالهم للزمن.. فكل ساقي سيسقى بما سقى".

ومن جانبها، قالت ساندرا نهرا مديرة المكتب الإعلامي للفنانة هيفاء وهبي في بيروت، إن "هيفاء وضعها تحسن كثيرا، وكل الشائعات كذب ولا مرض كبد ولا سرطان"، مضيفة أن "الناس ما بتحترم خصوصيتها حتى في المرض لا أعلم لماذا الناس همهم الأول معرفة مرضها أكثر من إنها تقوم بالسلامة".

ونفت ساندرا، في تصريحاتها لـ"الوطن"، استعداد هيفاء للسفر إلى الخارج لتلقي العلاج، وقالت إن "الحالة تتحسن والأطباء أكدوا أنها حالتها لا تستدعي السفر فهيفاء لن تتحرك من لبنان لتلقي العلاج بيكفي إشاعات".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية