رونالدو يطلب من إدارة يوفنتوس التعاقد مع دي ليخت

كشفت صحيفة «لاجازيتا» ديللو سبورت الإيطالية أن البرتغالى كريستيانو رونالدو، نجم فريق يوفنتوس الإيطالى، طلب من أندريه أنيللى، رئيس اليوفى، سرعة التعاقد مع الدولى الهولندى دى ليخت، مدافع فريق أياكس، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وقالت الصحيفة إن رونالدو معجب للغاية بالإمكانيات الفنية والقيادية لنجم المنتخب الهولندى، حيث يراه صاروخ ماديرا أنه سيكون قوة ضاربة فى خط دفاع فريق السيدة العجوز فى الموسم المقبل، من أجل المنافسة على لقب دورى أبطال أوروبا.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المنتظر أن تبدأ إدارة اليوفى التحرك فى المفاوضات مع نادى أياكس، خلال الفترة القليلة المقبلة، لحسم التعاقد والحصول على خدمات دى ليخت، لاسيما أنه يملك العديد من العروض الأوروبية بعدما قدم موسمًا مميزًا مع ناديه الهولندى وحصد بطولة الدورى ووصل إلى نصف نهائى دورى أبطال أوروبا، لكنه خرج فى مباراة دراماتيكية أمام توتنهام الإنجليزى بمجموع المباراتين.

من جانبه، كشف ماتياس دى ليخت، مدافع أياكس أمستردام الهولندى، عن تفاصيل طلب مفاجئ أثار ابتسامته من جانب كريستيانو رونالدو، رغم خسارة لقب دورى الأمم الأوروبية أمام البرتغال، عقب نهاية المباراة، حيث أكد أن «الدون» طلب منه الانتقال إلى صفوف السيدة العجوز بداية من الموسم المقبل.

وأضاف دى ليخت، خلال تصريحات نقلتها صحيفة «ماركا»: «أنا ذاهب إلى الإجازة الصيفية الآن، سأفكر فى الأفضل بالنسبة لى حول مستقبلى، وفوجئت بطلب رونالدو ولهذا ضحكت، لم أكن أفهم الأمر فى البداية».

وتابع مدافع أياكس: «بعد المباراة مباشرة لم أنشغل كثيرًا بالأمر. أنا محبط بسبب الهزيمة وهذا هو الشىء الوحيد الذى أفكر فيه».

فى السياق نفسه، ذكرت صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية أن إدارة يوفنتوس تخطط لحصد الكثير من الأموال من أجل إبرام صفقات خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، مشيرة إلى أن اليوفى يريد جمع 110 ملايين يورو من خلال بيع بعض اللاعبين الذين ليس لهم دور فى الموسم المقبل مع السيدة العجوز.

وقالت الصحيفة إن إدارة اليوفى استقرت على قائمة تضم أربعة لاعبين لبيعهم خلال هذا...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية