محطة الفضاء الدولية تظهر في سماء جدة.. الليلة

صحيفة عاجل الإلكترونية

أوضحت الجمعية الفلكية بجدة، أنه سيتم مساء اليوم الثلاثاء، رصد عبور محطة الفضاء الدولية بسماء مدينة جدة، في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة في حال كانت السماء صافية وخالية من الغيوم.

وقال رئيس فلكية جدة المهندس ماجد أبو زاهرة -عبر صفحة الجمعية بموقع التواصل فيسبوك- إنه بحسب المعطيات المدارية فإن هذا العبور ستكون فيه محطة الفضاء الدولية مشاهدة لفترة تصل إلى خمس دقائق، وسيكون لمعانها فائقًا جدًا (2.2-) ما يعني أنه يمكن رؤيتها من داخل المدينة أثناء حركتها في قبة السماء وبكل سهولة.

وأضاف رئيس فلكية جدة أنه لا توجد حاجة لاستخدام التلسكوب أو المنظار لرصد عبور محطة الفضاء الدولية، فكل ما على الراصد هو النظر بالعين المجردة باتجاه الأفق (الغربي الشمالي الغربي) عند الساعة (8:15 مساء بالتوقيت المحلي) حيث ستبدو للعين المجردة مثل نقطة صغيرة براقة تتحرك عبر قبة السماء، ويرجع السبب في سطوع المحطة إلى ارتفاعها القريب وحجمها الكبير نسبيًا والذي يعكس مقدارًا كافيًا من ضوء الشمس.

وأشار أبو زاهرة، إلى أن المحطة سوف تصل إلى أعلى ارتفاع في قبة السماء (29 درجة) عند الساعة (8:18 مساء) باتجاه الأفق الجنوبي الغربي، وسوف ينتهي عبورها عند الساعة (8:20 مساء) وهي تندفع باتجاه الأفق الجنوبي.

وأوضح أنه بشكل عام تتحرك المحطة في الاتجاه من الغرب إلى الشرق وبذلك تتبع دوران الأرض حول محورها، وتكون أحيانًا بعض عبوراتها قصيرة المدة، بحيث تستمر دقيقه فقط، ولكن في أفضل أحوالها ترصد لمدة قد تصل ست دقائق عندما تسلك مسارًا طويلًا عبر السماء .

وأضاف رئيس فلكية جدة، أن محطة الفضاء الدولية تدور حول الأرض على ارتفاع حوالي 400 كيلو متر فوق سطح الأرض وتتحرك بمعدل سرعة 27.600 كيلو متر، وتميل بالنسبة لخط الاستواء 51.5 درجات، ولهذا السبب يمكن رؤيتها في معظم مناطق الأرض.

وتاريخيًا تم إرسال أول جزء من أجزاء بناء المحطة إلى الفضاء في 1998 واستغرقت عمليه البناء الأولية للمحطة حوالي عامين وبدأ رواد الفضاء في داخلها ابتداءً من 2 نوفمبر 2000، ومنذ ذلك الوقت أصبح تواجد الإنسان فيها...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية