الإحصاء: انخفاض معدل البطالة لـ 8.1% خلال الربع الأول من 2019

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء نتائج بحث القوى العاملة للربع الأول (يناير مارس) لعام 2019، حيث بلغ معدل البطالة 8.1% من إجمالي قـــوة العمـــل مقابل 8.9% فى الربع الرابع من عام 2018 ، بإنخفاض قدره 0.8%، وبإنخفاض قدره 2.5%عن الربع المماثل من العام السابق.

قدر حجـم قـوة العمـل بنحو 27.968 مليون فرد خلال الربع الأول من العام الجاري (22.925 ذكور ،5.043 إناث ، وقد بلغت قوة العمل فى الحضر 11.577 مليون فرد بينما بلغت فى الريف 16.391 مليون فرد.

وسجل عدد المتعطلين 2.267 مليون متعطل (1.315 مليون ذكور ، 952 ألف إناث) بنسبة 8.1 من إجمالى قوة العمل بإنخفاض قدره 224 ألف متعطل عن الربــع الرابع من عام 2018 بنسبة 9.0 ،وبإنخفاض قدره 827 الف متعطل عن الربع المماثل من العام السابق بنسبة 26.7 .

وأوضح الجهاز انخفاض مـعدل البـطالة بين الذكــور ليصل إلى 5.7% من إجمالى الذكور فى قوة العمل بينما كان 6.4% في الربع الرابع من عام 2018 مقابل 7.3%في الربع المماثل من العام السابق، وكذلك معدل البطالة بين الإناث ليصل إلى 18.9% من إجمالى الإناث فى قوة العمل، بينما كان 19.6% في الربع الرابع من عام 2018 مقابل 22.0 % في الربع المماثل من العام السابق .

بلغت نسبة المتعطلين في الفئة العمرية (15 – 29 سنه ) نحو 67.4% من إجمالى المتعطلين ، موزعة طبقاً لفئات السن التفصيلية، ما بين 6.2 % لاجمالى الفئة العمرية ( 15- 19 سنة) حيث كانت ( 9.6% للذكور ، 1.5 % للأناث ) مقابل 11.5% فى الربع السابق ( الذكور 15.0% و الإناث 6.5%)، و30.8 % لإجمالى الفئة العمـرية ( 20- 24 سنة) حيث كانت ( 32.1 % للذكور ، 29.1 % للأناث ) مقابل 38.2% فى الربع السابق( الذكور 32.1%و الإناث 46.7%)، و30.4 % لإجمالى الفئة العمـرية ( 25- 29 سنة)حيث كانت ( 30.4 للذكور ، 30.3 % للأناث ) مقابل 29% فى الربع السابق ( الذكور 31.5% و الإناث 25.4%) .

وأشار الجهاز إلى انخفاض معدل البطالة في الحضر ليصل إلى 9.8% من إجمالى قوة العمل فى الحضر، بينما كان 10.9% في الربع الرابع من عام 2018 مقابل 12.1 في الربع المماثل من العام...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية