عمرو سعد: أسمح لابنتي وزوجتي ارتداء ثياب قصيرة خارج مصر وأرفض داخلها

كشف الفنان عمرو سعد عن بعض من آرائه الشخصية التي تخص أسرته وتربية أبنائه، متهما في الوقت نفسه المخرج الراحل يوسف شاهين بالغرور.

وقال سعد أثناء حلوله ضيفا في برنامج “عايشة شو”: “أرفض عمل ابنتي وزوجتي في المجال الفني لأنه متعب جدا وأحيانا أتمنى أن يعود بي الزمن لأظل كما كنت مهندس ديكور، وبالتأكيد هناك جزء كبير من التفكير الشرقي يسيطر علي”، مضيفا: “مهنتنا تسرق العمر”.

وتابع: “من الممكن أن أسمح لابنتي وزوجتي ارتداء ثياب قصيرة خارج مصر ولكن داخلها ستتعرضان لضغوط، فمجتمعنا مازال لا يتقبل ذلك”.

وشدد سعد على أنه واجه صعوبة في الدخول إلى عالم التمثيل خلال فترة شبابه، موضحا: إحنا كمصريين وعرب، فيه صعوبة عند أي شاب يلاقي مكانه أو يحقق جزء من طموحاته في أي مجال، والبداية بتكون صعبة جدًا .

وأوضح أن بدايته الحقيقية جاءت عبر فيلم خيانة مشروعة ، قائلا: ده الفيلم اللي بعتبره كأنني اتولدت فيه كممثل، ووقعت بعده 6 أفلام رغم إني مكنتش البطل فيه، وبعدها بدأت حياتي تتغير ، معتبرا فيلم مولانا المحطة الأهم في مسيرته.

قصة حياة أحمد زويل

كما كشف سعد ، عن نيته في تقديم عمل فني يجسد حياة العالم الراحل الحائز على جائزة نوبل أحمد زويل، قائلًا: أنا عايز أقدمه، وإن شاء الله هعمله .

وذكر أن العالم أحمد زويل، كان قد أخبره بأن من طرح هذه الفكرة للمرة الأولى، بشأن تقديم عمل فني عن حياته، كان الفنان الراحل أحمد زكي خلال لقاء جمعهما.

وتابع: أحمد زكي قاله أنت لازم تعمل فيلم، وفضل هذا الحلم يراوده، ولما قابلني بعد فيلم دكان شحاتة، قالي أنا عايزك تعمل الفيلم ده، وأنت اللي ممكن تعمل الدور، ولسه الحلم ده موجود، وممكن يتحقق قريب .

يوسف شاهين مغرور

وفيما يتعلق برأيه في المخرج يوسف شاهين، قائلًا: مخرج عظيم، ومن غيره تنقص مساحة كبيرة في السينما المصرية، ومحدش يقدر يشكك في كده .

وأردف أنه كان يرى المخرج الراحل مغرورًا وأنانيًا، بقوله: بس أنا كنت شايفه مغرور، وعنده نوع من أنواع الأنانية ، لافتًا في هذا السياق إلى تقديم شاهين عددًا...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية