شاركت في "غزو العراق" وقصف السودان... تعرف على حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" التي تستعد لإيران

أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" إلى الشرق الأوسط كـ"رسالة" إلى إيران، على حد تعبير المسؤولين الأمريكيين وذلك في ظل حالة من التصعيد التي تشهدها منطقة الخليج.

وعبر قناة السويس، وصلت الخميس 9 مايو/آيار إلى منطقة الخليج مجموعة لينكولن البحرية العسكرية الأمريكية المكونة من حاملة الطائرات "يو إس إس أبراهام لينكولن"، وسفينة "يو إس إس ليتي جولف"، وسفينة "يو إس إس باينبريدغ"، وسفينة "يو إس إس نيتز" و"يو إس إس ماسون".

وقالت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان نشر على "فيسبوك"، إن الهدف من إرسال حاملة الطائرات الأمريكية "أبراهام لنكولن" والقوة الضاربة المرافقة لها، إضافة إلى وجود قاذفات "بي 52" الأمريكية في قاعدة العديد في قطر، حماية المصالح الأمريكية ومصالح حلفاء أمريكا في المنطقة.

من أضخم السفن الحربية في العالم

حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" هي حاملة طائرات عملاقة من فئة نيمتز، وتعد من أضخم السفن الحربية في العالم. سميت على اسم الرئيس الأمريكي الذي تولى الحكم إبان الحرب الأهلية الأمريكية إبراهام لينكون.

تخدم لدى قيادة قوات أسطول الولايات المتحدة ويبحر في معيتها مجموعة الحاملة الضاربة 9 وجناح الحاملة الجوي 2.

في عام 1991 شاركت في عملية عاصفة الصحراء لتحرير الكويت كما قادت قوة المهام الموحدة في الصومال سنة 1992-1993 وقصفت السودان وأفغانستان 20 أغسطس من عام 1998، فيما أطلقت عليه الولايات المتحدة اسم عملية "الوصول اللانهائي".

كانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قالت إن هذه الخطوة تأتي ردا على مخاطر عمليات عسكرية إيرانية محتملة ضد القوات الأمريكية في المنطقة.

ذروة غير مسبوقة.. هذه الوحوش الحربية لا تتحرك عبثًا:

— حاملة الطائرات

USS Abraham Lincoln (عبرت السويس إلى البحر الأحمر)

— 4 قاذفات B52 (هبطت في قاعدة العديد بقطر) إيرانpic.twitter.com/OdwBWCqGgH — Essa Swadi (@essaswadi)

ولم يوضح البنتاغون طبيعة التهديدات الإيرانية المحتملة والتي أنكرتها إيران جملة وتفصيلا ووصفت الخطوة...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية