الشائعات تتطال البابا تواضروس والكنيسة تنفى بحزم

نفت لجنة شؤون الإيبارشيات بالمجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية في مصر ما تداوله البعض بشأن محاولات داخل المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية لعزل بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس الثاني. وذكرت اللجنة في بيان، أمس، موقع من مطارنة بورسعيد وأسوان، أنّ أعضاء لجنة شؤون الإيبارشيات يعبرون عن عظيم محبتهم وتقديرهم واعتزازهم واحترامهم الكامل للبابا تواضروس الثاني، مقدرين بكل اعتزاز وفخر مجهوداته الكبيرة لإعلاء قدر الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ومصرنا الغالية.

وأضافت «نطمئن شعب كنيستنا أنّه لا أساس من الصحة للحديث غير المسؤول من جهات غير معلومة الهوية، والذي يسيء إلى المجمع المقدس وشخص البابا، بل والكنيسة كلها، والذي جاء في بعض الجرائد ومواقع التواصل الاجتماعي، التي لا يجب أنّ نعطيها أي قدر من الأهمية لعدم حقيقتها ونحن أعضاء لجنة شؤون الإيبارشيات، نرفض هذه الشائعات شكلا وموضوعا».

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تناولت تقريرا يشير إلى جمع توقيعات داخل المجمع المقدس لعزل البابا تواضروس الثاني.

على جانب آخر، تجري اليوم انتخابات التجديد النصفي لمجلس نقابة الصحافيين، لاختيار النقيب رقم 22 خلفًا لنقيب الصحافيين الحالي عبد المحسن سلامة، الذي انتهت مدته، وكذلك لاختيار ستة أعضاء جدد يمثلون نصف عدد مقاعد المجلس، وذلك وفقًا لقانون النقابة.

وتعقد الانتخابات في حال اكتمال النصاب القانوني لحضور أعضاء الجمعية العمومية الذي يتطلب حضور نحو 2308 صحافيين يمثلون ربع عدد المقيدين بجدول المشتغلين+1، حيث لم يكتمل النصاب القانوني في المرة الأولى التي عقدت أول الشهر الحالي، وفي حالة عدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية، تؤجل لمدة أسبوعين، ويكتمل النصاب القانوني بحضور نفس العدد.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية