ضبط شخص يساوم المواطنين بصورهم على "الفيس بوك "

تمكنت أجهزة الامن من ضبط شخص لقيامه بإبتزاز مواطنة عبر موقع "فيس بوك" من خلال صور شخصية تحصل عليها من هاتف قديم قامت ببيعه، وآخر حاول مساومة مواطن لإعادة جهاز حاسب آلى قام بسرقته.

وتمكنت الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات من ضبط" مصطفى.ع" بنطاق محافظة البحيرة لقيامه بإبتزاز إحدى المواطنات - مقيمة بمحافظة البحيرة.. وذلك من خلال إرسال رسائل تتضمن صور لها عبر صفحتها على موقع فيس بوك ، وكذا عبر تطبيق واتس آب ، والتى قد تحصل عليها من خلال شرائه هاتف محمول منذ فترة ، وقيامه بإستخدام أحد برامج إستعادة الملفات المحذوفة، وتمكن من إستعادتها ومنها الصور المشار إليها ، وذلك عقب بيع الشاكية للهاتف المشار إليه، وضبط وبحوزته هاتفين محمول، بفحصهما تبين أنهما المستخدمان فى إرتكاب الواقعة.. بمواجهته أقر بإرتكابه الواقعة.

وتلقى فرع الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات بشرق الدلتا بلاغاً من "السيد .ع.س" صاحب صالة ألعاب رياضية" - مقيم بدائرة مركز شرطة دكرنس بنطاق مديرية أمن الدقهلية ، بتضرره من صاحب أحد الحسابات على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" ، لقيامه بإرسال رسائل للحساب الخاص به تتضمن عبارات تهديد وإبتزاز بطلب مبالغ مالية مقابل إسترداد جهاز حاسب آلى سُرق منه منذ فتره.. حيث تم إتخاذ الإجراءات القانونية حيال واقعة السرقة .

وبالبحث والتحرى تبين أن مرتكب الواقعة " حمدى .ح.م "طالب" - مقيم بدائرة مركز شرطة ميت غمر بمحافظة الدقهلية، وعقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الدقهلية ، تم إستهداف المتهم وضبطه بمحل إقامته ، وبالفحص تم ضبط هاتف المحمول المستخدم فى إرتكاب الواقعة ، وبفحصه تبين وجود الرسائل ، وضبط جهاز "اللاب توب" المبلغ بسرقته، وبمواجهة المتهم إعترف بإرتكابه للواقعة ، وأقر بقيامه أثناء تردده على منزل الشاكى - لوجود صلة قرابة بينهما - بالإستيلاء على الجهاز وذلك لوجود خلافات بينهما ، وقيامه بإبتزازه بغرض الإستفادة منه مادياً .

وعلى جانب آخر، رصدت الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات قيام عدد من الصفحات على موقع "فيس بوك" بنشر مشاركات تتضمن...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية