بطلة عالمية وأوليمبية اسمها نعمة

أستطيع تخيل مشاعر فتاة مصرية ستعود من الولايات المتحدة إلى مصر ولن تجد ما كانت تتوقعه وتحتاج إليه وتستحقه أيضا من فرحة واهتمام.. ولا أملك ما أقوله لنعمة سعيد إلا أن هذا هو واقعنا الرياضى الذى لن ننجح مهما حاولنا تغييره وتجميله بقليل من اللياقة والمجاملة أو حتى من باب العدالة والإنسانية ومصلحة مصر الرياضية.. فمنذ يومين فقط.. وفى الولايات المتحدة الأمريكية.. فازت نعمة بثلاث ميداليات من ذهب فى بطولة العالم لرفع الأثقال للناشئين فى فئة وزن 59 كيلوجراما.. وكانت نعمة هى الوحيدة التى مثلت مصر فى هذه البطولة بالولايات المتحدة..

ورغم ذلك لن تعود نعمة إلى مصر بأى ميدالية بل ميدالية الذهب وليست ميدالية واحدة بل ثلاث ميداليات كلها من الذهب.. ولم تكن هذه الميداليات هى الانتصار الأول لهذه الشابة المصرية الجميلة والعنيدة ابنة القصاصين بمحافظة الإسماعيلية.. فقد فازت نعمة العام الماضى بالميدالية الفضية فى رفع الأثقال فى دورة بوينس آيريس الأوليمبية للشباب.. وحين فازت نعمة بهذه الميدالية لم تقل إنها تريد شيئا أو كانت لديها قائمة من المطالب مقابل ميدالية أوليمبية عادت بها إلى مصر..

إنما قالت إن طموحها الحقيقى هو الفوز بميدالية أوليمبية فى دورة طوكيو الأوليمبية المقبلة.. وبعد خمسة أشهر فقط من هذا التصريح فازت نعمة بهذه الميداليات الذهبية فى بطولة العالم لتؤكد للجميع أنها لاتزال تحلم بكل ما هو أكبر وأجمل وأغلى.. وأنها مهما واجهت من أزمات وعقبات لا تنوى الاستسلام أو اعتزال الأحلام.. فهى فتاة مصرية تعرف بالضبط ما تريده وتعرف أيضا أنها تستطيع الحصول عليه..

لكنه مهم أيضا وجدا أن نعرف نحن من هى نعمة وبطولاتها وانتصاراتها وتضحياتها أيضا.. فلم تنجح نعمة فى امتحانات الشهادة الإعدادية لأنها لم تملك الوقت الكافى للدراسة بعدما طلبوا منها تمثيل مصر فى دورة الألعاب الأفريقية.. كان بإمكانها أن تعتذر ولم تفعل وكانت تستطيع أن تصرخ لتطالب بمعاملة استثنائية كما يفعل غيرها وأيضا لم تفعل.. وبالتالى تستحق نعمة الآن أن نشكرها كلنا خاصة بعد ميداليات بطولة العالم والميدالية الأوليمبية أيضا.. ويستحق...

الكاتب : ياسر أيوب
سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية