السبت.. المهرجان الثالث للفنون بالزمالك برعاية رئيس جامعة حلوان

تنطلق فعاليات المهرجان الثالث للفنون بالزمالك، صباح السبت الموافق 16 فبراير الحالى، تحت رعاية الدكتور ماجد فهمى نجم، رئيس جامعة حلوان، حيث تنظم مهرجان الزمالك للفنون كليات الفنون ( كلية الفنون الجميلة، وكلية التربية الفنية، وكلية التربية الموسيقية)، للعام الثالث، ويستمر المهرجان حتى نهاية اليوم بالكليات الثلاث، ويستعرض كل أنواع الفنون الجميلة، والأنشطة الطلابية المصاحبة للاحتفالية.

وأكد بيان صحفى أصدرته كلية الفنون الجميلة بالزمالك، اليوم الثلاثاء، أن المهرجان يبدأ فى العاشرة صباحًا، بموكب الموسيقى والمارشات الموسيقية والاستعراضات الراقصة من كلية التربية الموسيقية، ويمر الموكب بشارع إسماعيل محمد ومحمد ثاقب حتى كلية الفنون الجميلة، حيث يبدأ البرنامج الغنائى والمسرحى، ويليه برنامج كلية التربية الفنية، ثم افتتاح معارض للفنون التشكيلية بالكليات الفنية، مثل معرض "مصر جميلة" لأعمال طلاب الفنون الجميلة، ومعرض آخر جماعى بالتربية الفنية.

وخلال فعاليات المهرجان الفنى الذى دعا إليه عمداء الكليات الثلاث الدكتور السيد قنديل، عميد كلية الفنون الجميلة بالزمالك، والدكتور محمود حامد عميد كلية التربية الفنية، والدكتور كرم ملاك عميد كلية التربية الموسيقية، ستتم إقامة "بازار الفنون" للحرف اليدوية والفنون التقليدية، بالإضافة إلى ورش العمل الفنية فى المجالات المختلفة، ويقوم بتنظيم المهرجان وكلاء الكليات الفنية واتحادات الطلاب والكليات الثلاث.

من جانبه، قال الدكتور أشرف رضا، وكيل كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان، إن المهرجان يقدم هذا العام مجموعة كبيرة من الورش الفنية، مثل ورشة البورتريه، وورشة رسم الكاريكاتير، وورشة الوسائط المتعددة، والأورجامى - فن طى الورق - وغيرها من الورش، التى تشهد إقبالاً من محبى الفنون و طلاب الكلية، وتفتح الكليات أبوابها لكل ضيوف المهرجان، ويشارك طلاب الفنون فى الأنشطة والفعاليات المختلفة، بالإضافة إلى الحفل الموسيقى والمسرحى الذى يقدمه فريق "أتيليه المسرح".

وأشارت الدكتورة مها عبد المنعم، وكيل كلية التربية الفنية، إلى أن الكلية سوف تستقبل طلابها...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية