ملخص أحداث القلعة الحمراء.. كل ما تود معرفته عن أخبار الأهلي

شهدت أخبار الأهلى أمس السبت 9-2-2019، العديد من الأحداث الهامة يستعرضها لكم "صوت الأمة" فى السطور التالية .

شريف إكرامى: الأفعال الكيدية ليست فى قاموس الأهلى

غرد شريف إكرامى، حارس مرمى النادى الأهلى عبر صفحته الرسمية على تويتر موجهاً رسالة غامصة، جاء نصها كالتالى: "التصريحات غير المسئولة، ردود الأفعال الصبيانية والأفعال الكيدية ليست فى قاموس الأهلى، فالأهلى كيان شعبى كبير ومسئولياته أكبر من أن تكون رياضية فقط، سيبقى الأهلى كبيراً وعظيماً بتاريخه ومواقفه قبل بطولاته وألقابه، وسيظل التاريخ شاهداً دائماً على انتصاره". وكان

مجلس إدارة الأهلى أصدر العديد من القرارات فى اجتماعه أمس، السبت، وصفها البعض بالثورية فى ظل الحرب التى يتعرض لها النادى هذا الموسم، حسب وصف جماهيره. ويتوا

جد شريف إكرامى حاليأ فى تنزانيا مع بعثة الأهلى استعداداً لمواجهة سيمبا التنزانى الثلاثاء فى رابع مواجهات دور المجموعات ببطولة دورى أبطال أفريقيا. سفير

مصر فى تنزانيا يطمئن على ترتيبات الأهلى قبل مواجهة سيمبا حرص م

حمد جابر أبو الوفا، سفير مصر فى تنزانيا، على استقبال بعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى فور وصولها مطار العاصمة التنزانية دار السلام، فجر اليوم الأحد، استعداداً لمواجهة فريق سيمبا الثلاثاء المقبل فى الجولة الرابعة لدور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا. واطمأ

ن محمد جابر أبو الوفا، بنفسه على ترتيبات وصول بعثة الأهلى، ومعه أكثر من مسئول بالسفارة، فى مقدمتهم أحمد الغول سكرتير أول السفارة، ومحمود زكريا، الملحق الإدارى بالسفارة. وأصر

سفير مصر بتنزانيا، على مرافقة البعثة حتى مقر إقامتها بأحد فنادق العاصمة التنزانية دار السلام. لاسار

تى يعقد محاضرة بالفيديو مع لاعبى الأهلى قبل مواجهة سيمبا يعقد

الأوروجويانى مارتن لاسارتى، المدير الفنى للأهلى، محاضرة بالفيديو عقب مران الفريق اليوم، الأحد، بمقر إقامته بالعاصمة التنزانية دار السلام لشرح عدة أمور خاصة بمباراة "سيمبا" التنزانى. ويشرح

لاسارتى خلال المحاضرة بعض الأمور المتعلقة بالفريق التنزانى وخطة اللعب التى...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية