عقد ورشة عمل تستهدف حماية اسم وشعار جامعة الدول العربية

عقدت إدارة المنظمات العربية والاتحادات العربية بجامعة الدول العربية ، ورشة عمل تحت عنوان "أليات الحفاظ علي اسم وشعار جامعة الدول العربية" بحضور حشد كبير من ممثلي الدول الأعضاء والسلطات القضائية والتشريعية والتنفيذية الرسمية في قطاعات الدولة المختلفة والمنظمات العربية المتخصصة ومنظمات المجتمع المدني والاتحادات العربية.

وأكد الوزير المفوض محمد خير عبد القادر، مدير إدارة المنظمات العربية والاتحادات بجامعة الدول العربية، أن أسباب عقد الورشة تأتي في إطار توجيهات الأمين العام لجامعه الدول العربية أحمد أبو الغيط ، للحفاظ علي اسم وشعار جامعة الدول العربية من استغلالهما بالمخالفة للوائح والقوانيين.

وأكد خير عبد القادر "أن الساحة العربية شهدت في الآونة الأخيرة الكثير من المخالفات الواضحة والصريحة بإستخدام اسم جامعة الدول العربية ، ووضع شعار جامعة الدول العربية دون وجه حق من قبل أشخاص ومؤسسات وهمية بغرض التربح وإصدار شهادات وكارنيهات تنسب إلي الجامعه من جهات ليست ذات صلة للجامعة وذلك للتكسب والتربح من وراء الاسم والشعار ومنح الألقاب الدبلوماسية بالمخالفة للقانون ، لذلك كان لزاما علي الإدارة المعنية (إدارة المنظمات العربية والاتحادات) التابعة للقطاع الاقتصادي برئاسة الأمين العام المساعد للقطاع الاقتصادي السفير الدكتور كمال حسن علي، أن تقوم بواجبها نحو الشارع العربي من خلال خطة استراتيجية تثقيفية وتوعوية للتعريف بالنظم واللوائح والقوانيين التي تحمي اسم وشعار جامعة الدول العربية حتي لايستغل هذا الاسم في تضليل المواطن العربي.

وأشار خير عبدالقادر ، إلى أنه تم خلال الورشة عرض لبعض النماذج التي تقوم بمخالفة قواعد استخدام اسم وشعار الجامعة وتوضيح دور المأمول من الجهات الرقابية في الدول العربية لمحاربة هذه الظاهرة وكيفية تفعيل القوانين المنظمة لاستخدام اسم وشعار الجامعة ، موضحا أن جامعة الدول العربية هي بيت العرب المفتوح والداعم لكل مايساهم في نهضة وتطوير الوطن العربي وتنميته ولكن بالطريق الصحيح ، مضيفا أن القطاع الاقتصادي هو بمثابة بيت خبرة واستشارات ، من خلال منظمات...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية