الشرطة تفرق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع في الخرطوم وأم درمان

المواطن - متابعة

تجمع العشرات من المتظاهرين عقب صلاة الجمعة في الخرطوم وأم درمان للاحتجاج على ارتفاع الأسعار ضمن موجة المظاهرات التي تشهدها السودان منذ نوفمبر الماضي.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية بأن الشرطة السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

ونشر سودانيون فيديو لمصلين في مسجد عبدالحي يوسف في جبرة، يرددون هتافات ويدعون الإمام لقياده المظاهرة.

يأتي ذلك بعد يومين من تأكيد الرئيس السوداني عمر البشير التزامه بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني الذي ارتضاه كل أهل السودان كونه المخرج الوحيد لمعالجة التحديات التي تجابه الوطن.

وكان البشير قال خلال حديثه أول من أمس بالساحة الخضراء في الخرطوم، إن بلاده ظلت تواجه المؤامرات التي تستهدف عزة وكرامة أهل السودان بكل صبر وثبات، مشيرًا إلى سعي الدوائر الاستعمارية للنيل من وحدة السودان واستقراره.

وأشار البشير إلى أن هناك بعض الدول حاولت ابتزازنا بالقمح والدولارات مقابل سيادة وعزة وكرامة الشعب السوداني ، مضيفًا أن كل من يعتقد بأن السودان سيلحق بالدول التي انهارت سينتظر طويلًا وسيخيب رجاؤه .

وشكر الرئيس السوداني ، القوات المسلحة والشرطة والأجهزة الأمنية لدعمها وحفاظها على استقرار البلاد، مبينًا أن الأجهزة استطاعت أن تتعامل مع الاحتجاجات الأخيرة بحنكة ودراية وبصورة حضارية.

وأبان البشير أن من يريد السُلطة عليه الاحتكام للشعب السوداني والاستعداد لانتخابات 2020م ، داعيًا الشباب للاستعداد خلال المرحلة المقبلة لتسلم مواقع المسؤولية.

كما دعا حاملي السلاح للاحتكام لصوت العقل والانخراط في مسيرة البناء والحوار الوطني والأخذ في الحسبان أن السودان وطن يسع الجميع.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية