البنك الأهلي المصري يصدر أول بطاقة دفع وطنية "بطاقة ميزة"

صرح هشام عكاشه رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري انه حرصا من البنك على تفعيل توصيات المجلس القومي للمدفوعات برئاسة السيد رئيس الجمهورية والخاصة بإصدار بطاقات دفع وطنية بغرض تقليل حجم تداول النقود بالسوق المحلية ، حيث قام البنك الأهلي المصري بإصدار أول بطاقة دفع وطنية مسبقة الدفع تحمل اسم "بطاقة ميزة" خلال شهر يونيو 2018 في إطار المرحلة التجريبية لطرح المنتج بالتنسيق مع كل من البنك المركزي المصري وشركة بنوك مصر.

يأتى ذلك لتفعيل مبدأ الشمول المالي وفي ظل ريادة البنك الأهلي المصري في مجال اصدار بطاقات الدفع الالكترونية بكافة انواعها ،

واضاف هشام عكاشه أن البطاقة التي تخاطب شرائح مختلفة من العملاء توفر لحامليها حرية السحب النقدي من خلال شبكة الصراف الآلي الخاصة بالبنك الأهلي المصري او من خلال الشبكة المحلية 123 والتي تنتشر بمختلف أنحاء الجمهورية ، كما تمكن حاملها من سداد كافة المدفوعات الحكومية الكترونيا بسهولة وأمان وهو الاتجاه الذي يدعمه المجلس القومي للمدفوعات ، إضافة الى اتاحة الشراء من خلال شبكة واسعة من التجار عن طريق نقاط البيع الالكترونية (P O S) ، كما يجري حاليا التنسيق مع شركة بنوك مصر والبنك المركزي المصري لإتاحة استخدام تلك البطاقات في التسوق والسداد الآمن عبر الانترنت لكافة المدفوعات المحلية وبصفة خاصة المدفوعات الحكومية .

وأكد عكاشه ان هذه البطاقات تستهدف أكثر من 20 مليون مواطن مصري من غير المتعاملين مع القطاع المصرفي وسوف تمنحهم قبولا أوسع للتعامل بها لدى العديد من الجهات والتي تعد وسيلة امنة وبسيطة للسداد الإلكتروني، مضيفا انه سيتم طرح البطاقات مسبقة الدفع للمواطنين والتي تتميز بسهولة اجراءات الحصول عليها واستلامها في الحال بأبسط الاجراءات البنكية.

ومن جانبه أوضح يحيي ابو الفتوح نائب رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري بأن البنك سوف يصدر بطاقات ميزة من خلال ثلاثة انواع من البطاقات لشرائح مختلفة من العملاء حيث يشمل النوع الاول البطاقات مسبقة الدفع والموجهة لشريحة كبيرة من المواطنين خارج القطاع الحكومي او القطاع المصرفي وأهمها الشباب...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية