منتدى أفريقيا 2018.. الأعمال المصري الكيني: الكوميسا تمنح مصر فرصة تنافسية مهمة للغاية.. الجبلي: القارة السمراء بحاجة لضخ استثمارات سنوية...

الأعمال المصري الكينى:

الكوميسا تمنح مصر فرصة تنافسية مهمة للغاية

الجبلي :

القارة السمراء بحاجة لضخ استثمارات سنوية 170 مليار دولار

جنيدى:

إنشاء مناطق لوجستية بدول الكوميسا لتسهيل حركة التبادل التجاري

استطلع صدى البلد، آراء رجال أعمال ومستثمرين حول انعقاد منتدى أفريقيا 2018 في نسخته الثالثة، خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر المقبل، والذين أكدوا أن المنتدى فرصة استثمارية لتلاقي رؤى الدول الأفريقية وتعزيز سبل التعاون لتحقيق التكامل الاقتصادي في القارة السمراء.

وأكد المهندس حسام فريد رئيس مجلس الاعمال المصرى الكينى، أن تجمع الكوميسا تمنح مصر فرصة تنافسية هامة للغاية يجب أن يحسن استغلالها بعدما أهملت خلال الفترة الماضية ، مشيرا إلى أن القطاع الخاص قادر على وضع الاستراتيجيات والحلول لازالة المشكلات المتعلقة بخفض التبادل التجارى بين مصر وتجمع الكوميسا ، الا أنه لا يستطيع انشاء مراكز لوجستية ، او انشاء موانئ وخطوط بحرية وجوية مباشرا بين مصر ودول التجمع ، حيث ان ذلك من مهام الحكومات.

وأضاف فريد فى تصريحات خاصة لــ " صدى البلد " ، أن ملفي التجارة والاستثمار مع السوق الأفريقي مفتوحان ويمكن الاستفادة منهما وتعظيمها، موضحا أنه سوق قادر مد مصر بعدد من المواد الخام اللازمة للانتاج بجانب عدد كبير من السلع، اضافة الى امكانية ضخ الاستثمارات المصرية به كما يمكن اجتذاب رؤوس أموال واستثمارات أفريقية ، لافتا الى ان القارة السمراء تمثل فرصة حقيقية لتعظيم الصادرات المصرية وتعزيز الاستثمار، وان مصر كانت وستظل دوما أقرب إلى القارة السمراء من غيرها.

وشدد على ضرورة وجود الدور المصري بالقارة الافريقية، لافتا الى ان استقطاب الاستثمارات الأفريقية أمر مرجح بشدة خلال الفترة القادمة وهو ما تعمل عليه الحكومة في الوقت الحالي،وان الاتجاه السائد لترويج المنتجات والصادرات لأفريقية يعني تسهيل عمليات نقل البضائع ما يعني أن يعمل النقل البري بصورة جيدة وكذا أن يعمل النقل البحري بإنتظام وهو يفتح بابا للتجارة لا مثيل له.

وتابع : " هناك اتجاه آخر وهو تدشين مناطق تجميع داخل السوق...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية