طلبيات المصانع الأمريكية تسجل أكبر انخفاض في أكثر من عام | Reuters

دقائق للقراءة 2

عمال يعملون داخل مصنع بالولايات المتحدة يوم 21 فبراير شباط 2018. تصوير: تيموثي ايبل - رويترز.

واشنطن (رويترز) - سجلت الطلبيات الجديدة للسلع الأمريكية الصنع أكبر انخفاض لها في أكثر من عام في أكتوبر تشرين الأول، فيما يتراجع إنفاق الشركات على المعدات على ما يبدو، بما يشير إلى تباطؤ في نشاط قطاع الصناعات التحويلية.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية يوم الخميس إن طلبيات سلع المصانع انخفضت 2.1 بالمئة مع تراجع الطلب على مجموعة من السلع. وهذا هو أكبر انخفاض في الطلبيات منذ يوليو تموز 2017.

وجرى تعديل بيانات سبتمبر أيلول بالخفض لتظهر ارتفاع طلبيات المصانع بنسبة 0.2 بالمئة فقط بدلا من الزيادة البالغة 0.7 بالمئة في التقديرات الأولية.

كان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا انخفاض الطلبيات اثنين بالمئة في أكتوبر تشرين الأول. وزادت الطلبيات 8.3 بالمئة على أساس سنوي في أكتوبر تشرين الأول.

وفي أكتوبر تشرين الأول، انخفضت طلبيات معدات النقل 12 بالمئة، مسجلة أكبر هبوط لها منذ أكتوبر تشرين الأول 2017، في ضوء انخفاض طلبيات الطائرات العسكرية ومكوناتها 59.3 بالمئة. وكانت طلبيات معدات النقل زادت 0.9 بالمئة في سبتمبر أيلول.

وتراجعت طلبيات الطائرات المدنية وأجزائها 22.2 بالمئة في أكتوبر تشرين الأول، في حين انخفضت طلبيات المركبات 0.1 بالمئة.

وذكرت وزارة التجارة الأمريكية أيضا أن طلبيات السلع الرأسمالية غير الدفاعية ما عدا الطائرات، والتي تعتبر مقياسا لخطط إنفاق الشركات على المعدات، استقرت دون تغيير يذكر في أكتوبر تشرين الأول، مثلما أعلن الشهر الماضي. وكانت طلبيات هذه السلع التي تعرف باسم السلع الرأسمالية الأساسية انخفضت 0.6 بالمئة في سبتمبر أيلول.

وارتفعت شحنات السلع الرأسمالية الأساسية، التي تستخدم في حساب إنفاق الشركات على المعدات في تقرير الناتج المحلي الإجمالي، بنسبة 0.3 بالمئة في أكتوبر تشرين الأول، مثلما أعلن الشهر الماضي.

وانخفضت شحنات السلع الرأسمالية الأساسية بنسبة 0.3 بالمئة في سبتمبر أيلول. ويتباطأ إنفاق الشركات على المعدات...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية