كندا تعتقل المديرة المالية لشركة هواوي

كندا تعتقل المديرة المالية لشركة هواوي

767

Share Facebook Twitter Google+ WhatsApp Linkedin Telegram

ألقت السلطات الكندية القبض على منغ وانزهو Meng Wanzhou، المديرة المالية لشركة هواوي الصينية للتكنولوجيا وابنة مؤسس الشركة، بناء على طلب من سلطات تطبيق القانون الأمريكية، وقال متحدث باسم وزارة العدل الكندية إن اعتقال منغ كان بسبب الاشتباه بخرقها للعقوبات التجارية على ايران وسوف يتم تسليمها للولايات المتحدة، وتسببت عملية الاعتقال المفاجئة بصدمة لدى بكين وأثارت شكوكًا جديدة بشأن الهدنة التجارية بين الرئيسين دونالد ترامب وشى جين بينغ الممتدة لمدة 90 يومًا، بحيث تعتبر هذه الخطوة ضربة للآمال القائلة بإمكانية وجود أي تهدئة في التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وقد يكون لعملية الاعتقال وأي عقوبات محتملة على ثاني أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم تداعيات كبيرة على سلسلة توريد التكنولوجيا العالمية، حيث انخفضت أسهم عدد من الشركات الآسيوية الموردة لشركة هواوي، بما في ذلك شركة كوالكوم وإنتل، وقال متحدث باسم وزارة العدل الكندية إن منغ، وهي إحدى نواب رئيس مجلس إدارة الشركة وابنة مؤسس الشركة Ren Zhengfei قد اعتقلت في الأول من ديسمبر/كانون الأول بناء على طلب من السلطات الامريكية وتم تحديد جلسة محكمة يوم الجمعة.

وكانت السلطات الأمريكية تحقق في شركة هواوي، أكبر شركة لتصنيع أجهزة الاتصالات في العالم، منذ عام 2016 على الأقل، وذلك بتهمة شحن منتجات أمريكية الصنع إلى إيران وبلدان أخرى في انتهاك لقوانين التصدير الأمريكية، وأكدت شركة هواوي الاعتقال في بيان، وقالت إنه قد تم تزويدها بمعلومات قليلة عن التهم، مضيفة أنها ليست على علم بأي خطأ ارتكبته السيدة منغ .

وقالت السفارة الصينية في كندا إنها تعارض بحزم الاعتقال ودعت إلى إطلاق سراح منغ فوراً، ولقي الاعتقال رداً حاداً من وسائل الإعلام الصينية ووسائل التواصل الإجتماعي الصينية، حيث قال شي جين Hu Xijin، محرر صحيفة جلوبال تايمز Global Times، وهي صحيفة قومية تابعة لصحيفة الشعب اليومية الصادرة عن الحزب الشيوعي...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية