نبيلة مكرم: من يسعى لهدم الدولة المصرية سيلقى مصيرًا غير محمود

شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اليوم الخميس، في إحدى جلسات مؤتمر "نساء على خطوط المواجهة"، والمقام تحت رعاية الملكة رانيا العبدالله، تقديرًا لدورها كأحد أفضل نماذج القيادة النسائية الناجحة على المستوى العربي، لعرض تجربتها كوزيرة مصرية واستعراض التحديات التي تواجه المرأة في المناصب القيادية والإنجازات التي حققتها في ملفات الوزارة المختلفة.

من جانبها، قالت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، في بداية حديثها، إن القيادة السياسية تقدر بشكل جاد دور المرأة المصرية الفاعل وقدرتها على صناعة الفارق نحو تقدم هذا البلد، حيث تجسد ذلك التقدير في تولي ثمان وزيرات بالحكومة المصرية في مرحلة فارقة من عمر البلاد، ويتولين ملفات هامة تساهم بشكل مباشر في نمو وتقدم مصر وتساعد على تحقيق تنميتها المستدامة "مصر 2030"، فضلا عن إعلان السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية عام 2017 عامًا للمرأة المصرية، تزامن معه تنظيم أول مؤتمر للمرأة المهاجرة "مصر تستطيع بالتاء المربوطة" في ذلك العام، تأكيدًا على تأثير المرأة المصرية الفاعل في الداخل والخارج.

وأضافت وزيرة الهجرة أن مؤتمر "مصر تستطيع بالتاء المربوطة"، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، كان التفاتًا لدور المرأة المصرية المهاجرة بالخارج، ومدى قدرتها على التأثير في تلك المجتمعات الأجنبية التي تسكنها، فحرصنا على تسليط الضوء على كل النماذج النسائية البارزة في مختلف المجالات للاستفادة من تجاربهم الهامة، في إعلاء لقيمة ومكانة المرأة المصرية بالخارج.

وحول سؤال إحدى المشاركات بالمؤتمر عن مسألة تفريغ الأقباط من مصر، بحسب تعبيرها، أكدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد رفضها التام، لما يسمى تفريغ الأقباط من مصر، تلك المصطلح الذي يحاول البعض الزج به لتصدير رسالة بأن مصر لديها أزمة بين شعبها، ومن المؤكد أن لحمة الشعب المصري يشهد لها التاريخ، ولن يستطيع أحد أن يشتت هذا الشمل بين المصريين في أي من الظروف، وذكرت وزيرة الهجرة عددًا من المواقف التي تؤكد طبيعة علاقة الشعب المصري ببعضه، حيث إن أول ضربة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية