شاهد - فستان زفاف بريانكا شوبرا مكون من 2 مليون لؤلؤة.. تعرف علي سعره

عقدتْ الممثلة الهندية، بريانكا شوبرا، والمغني الأمريكيّ، نيك جوناس، قِرانهما، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية، في أفخم قصر ملكيّ بالهند، وبالتحديد في راجستان. وقد استمرت فعاليات حفل زفافهما الضّخم لمدة 3 أيام، وفقًا لتقاليد الزّفاف الهندية، كما وصلتْ تكلفته الباهظة إلى 500 ألف دولار.

أقام الزوجان سلسلة من المُناسبات، التي احتفتْ بثقافتهما ودياناتهما، والتي بدأتْ مع احتفال تقليد هنديّ، قبل الزّفاف المسيحيّ الذي ترأسه والد جوناس.

وبينما كشفتْ بريانكا، عن بعض أحداث حفل زفافها في إنستغرام، خلال الأيام القليلة الماضية، إلّا أنّه كان هناك شيءٌ واحد، بقي طي الكتمان، ألا وهو فستان زفافها.

لم تكتفِ الممثلة البالغة من العمر 36 عامًا، بارتداء العديد من فساتين الساري التقليدية الفاخرة، خلال عطلة نهاية الأسبوع، ولكنّها كشفتْ سابقًا، أنّها ستقوم أيضًا، بارتداء فستان زفاف تقليديّ أبيض، من توقيع المصمّم الأمريكيّ، رالف لوران.

وكشفتْ مجلة "هيلو" حصريًا عن الصّور الأولى للفستان الأنيق والفاخر، الذي كان عبارة عن تصميم من التول، بقصّة العمود، وبدون حمّالات، جاء مُطرّزًا بالدانتيل المتشابك، واللؤلؤ، وكريستال سواروفسكي، بالإضافة إلى تطريزات لثماني كلمات، وعبارات مهمّة، اختارتها العروس شخصيًا، تضمّنت: "العائلة" و "الأمل" و "التعاطف"، وقد استغرقتْ خياطة الفستان 1826 ساعة، من العمل.

وأوضح رالف لوران، على حسابه في إنستغرام، أنّ الفستان مُرصّع بالترتر البرّاق، وتميّز برقبة عالية مطرزة يدويًا، وبأكمام متعرّجة، وأزرار مُغطّاة بالساتان.

وعلى الرغم من أنّ هذا الفستان كان مغطّى بأكثر من مليوني لؤلؤة، إلّا أنّ طرحة التول، التي يبلغ طولها 75 قدمًا، هي التي سرقتْ الأضواء.

ومن الجدير ذكره، أنّ رالف لوران ليس مصممًا لأزياء العرائس، حيث قام بتصميم فساتين الزّفاف لأفراد عائلته المقرّبين فقط، بما في ذلك ابنته، وابنة، زوجته، وابنة أخته، لكنّه استثنى الثنائيّ الهوليووديّ، حيث لعب دورًا مهمّا في قصتهما الرومانسية، فقد كان أوّل ظهور لبريانكا ونيك معًا، في حدث Met Gala في عام 2017، حيث...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية