إيثيدكو تشارك في أسبوع السلامة والصحة المهنية بالبترول| صور

شاركت الشركة المصرية لإنتاج الإيثيلين ومشتقاته (إيثيدكو) فى فعاليات أسبوع السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة من خلال العديد من اأنشطة التى تجسد مدى اهتمام (إيثيدكو) بقضية السلامة.

وأكد الكيميائى عبد المجيد حجازي، رئيس الشركة والعضو المنتدب، أن قضية السلامة تعد ركنا أساسيا فى استراتيجية وزارة البترول ومشروع تطوير وتحديث قطاع البترول، لافتا إلى أن مبادرة الوزارة جاءت لإعطاء رسالة قوية بأهمية السلامة والصحة المهنية.

وأشار حجازى إلى أهمية ا لتزام بمعايير السلامة ومراجعة إجراءاتها وتعليماتها فى كافة أنشطة العمل حتى تصبح السلامة معنا فى كل مكان سواء داخل أماكن العمل أو خارجها وفى منازلنا وكافة مجا ت الحياة.

وأوضح الكيميائى عبد المجيد حجازى رئيس الشركة، أن وجود منظومة سلامة قوية داخل الشركة أدت إلى خفض قيمة مخاطر التأمين للشركة بقيمة 2 مليون جنيه .

ووجه حجازى التحية للعاملين بالشركة وإدارة السلامة على الجهود التى بذلوها من أجل نشر ثقافة السلامة.

كما أكد سمير البوريدى مدير عام إدارة العامة للسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة أن نجاح منظومة السلامة مسئولية الجميع وأن إدارة السلامة ستضيف إلى دائرة اهتمامها بقضية السلامة إلى منازل وأسر العاملين من خلال إرشادات وكتيبات تتضمن قواعد السلامة.

كانت إيثيدكو قد شهدت على مدار ثلاثة أيام مشاركة من كافة القيادات والعاملين فى الشركة فى فعاليات الأيام الثلاثة الماضية، حيث تضمن اليومين الأول والثانى جو ت تفقدية شارك فيها رئيس الشركة وكافة المستويات وإداريون وفنيون من خلال 15 مجموعة عمل لتفقد إجراءات السلامة ومدى ا لتزام بها وتم رصد بعض الملاحظات لتجرى دراستها وتحليلها وتصنيف درجة المخاطر فيها وألقيت العديد من المحاضرات عن أوجه السلامة وعلاقتها بمجا ت العمل المختلفة داخل إيثيدكو، وفى ختام الأنشطة والفعاليات فى يومها الثالث، تم تكريم مجموعات العمل ورجال السلامة المتميزين.

جانب من فعاليات أسبوع السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة

جانب من فعاليات أسبوع السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة

جانب من فعاليات...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية