الأهلي يواصل الترنح ويخسر من المقاولون بهدف نظيف في الدوري

واصل فريق الاهلي عروضه الباهتة وخسر من المقاولون العرب بهدف نظيف خلال المباراة التى جمعتهما مساء اليوم ،الثلاثاء، على ملعب السلام ضمن مباريات الجولة السادسة عشرة من بطولة الدورى العام. سجل أحمد علي هدف المقاولون في الدقيقة 83 ، وبذلك يتجمّد رصيد الأحمر عند 11 نقاط ويبقي في المركز الأخير وله 9 مباريات مؤجلة ، فيما يرتفع رصيد المقاولون العرب لـ20 نقطة ويصعد للمركز الخامس. وبذلك يواصل الاهلي عروضه السيئة للغاية بعدما خسر بطولة أفريقيا أمام الترجي التونسي قبل أن يخرج الفريق من البطولة العربية أمام الوصل الاماراتي وفي أول مباراة له محلية بعد "صدمتي" أفريقيا والعرب يخسر من المقاولون العرب. وقاد محمد يوسف مسئولية تدريب الاهلي في مباراة الليلة حيث تولّى المسئولية بشكل مؤقت عقب إقالة كارتيرون على خلفية النتائج السيئة. الشوط الأول ويضم تشكيل الأهلى كلاً من شريف إكرامي، كوليبالى وهشام محمد ووليد سليمان وأيمن أشرف وسعد الدين سمير وأحمد الشيخ وحسام عاشور وناصر ماهر وكريم نيدفيد وصلاح محسن. فيما يضم تشكيل المقاولون العرب، حسن شاهين، إبراهيم حسن، محمد سمير، محمد طلعت، حسن الشامي، أحمد محمود، محمد سوستة، محمد مجلي، أحمد الشيمي، لويس إدوارد، وطاهر محمد طاهر. بداية حماسية من جانب الفريقين بُغية إحراز هدف التقدم لكن واجه الأهلى سوء حظ واضح بعدما تعرض صلاح محسن للإصابة ليُغادر الملعب باكيًا بعدما أجبرته الإصابة على الخروج لعدم القدرة على استكمال المباراة وشارك بدلاً منه مروان محسن. وبمرور الوقت نشط أداء الأهلى وضغط على المقاولون فى منطقة مرماه ولاحت أكثر من فرصة لوليد سليمان وأحمد الشيخ ومروان محسن لكن غياب التركيز حال دون تسجيل هذه الفرص لأهداف حقيقية خاصة فى ظل الرقابة الصارمة من دفاع ذئاب الجبل. فى المقابل لعب المقاولون العرب على الهجمة المرتدة مُستغلاً سرعات طاهر محمد طاهر وأحمد الشيمى وأن كانت هجمات المقاولون ما زالت معدومة الخطورة. في دقائق الشوط الأول الأخيرة حاول الأهلي الوصول لمرمى حسن شاهين لكن "اللمسة الأخيرة" ما زالت تنقص الجزء الهجومي في الفريق الأحمر...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية