موجز المساء: الأنظار إلى نهائي أبطال أفريقيا، بواتينغ يعاني من العنصرية، فوز صعب للنجمة والشانفيل يكتسح بيبلوس

رياضات متنوعة

https://files.elsport.com/imagine/pictures_120_96/cropped_1151758_1541789078.jpg

تتجه الأنظار بعد قليل إلى مدينة رادس في تونس، التي ستسضيف نهائي ناري بين الترجي التونسي والأهلي المصري، في إياب الدور النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا ، حيث فاز الفريق المصري ذهابا بنتيجة 3-1.

محليا، حقق النجمة الفوز على التضامن صور بنتيجة هدف مقابل لاشيء، في اللقاء الذي اقيم على ملعب المدينة الرياضية ضمن منافسات الجولة السابعة من بطولة لبنان لكرة القدم .

عربيا، خيم التعادل الإيجابي على قمة مباريات الاسبوع الثاني عشر، بين الريان و الاهلي ، بهدف لمثله، في المباراة التي اقيمت على ملعب حمد بن خليفة ضمن الاسبوع الثاني عشر من منافسات بطولة الدوري القطري لكرة القدم " دوري نجوم قطر ".

وفي أخبار كرة القدم الأوروبية، كشف مدافع بايرن ميونيخ ، جيروم بواتينغ ، عن معاناته من العنصرية داخل ألمانيا منذ كان في سن 10 سنوات، وهو ما كان يصيبه بالاحباط.

وقال: "خلال قيامي تمارين الإحماء، أسمع دائما هتافات وأصوات قرود من المدرجات، رغم أنني لاعب في منتخب ألمانيا ".

واستطرد: "لم أكن أعرف شيئا عن العنصرية حتى قال لي احدهم يوما: "مرحبا أيها الزنجي الصغير". عندئذ، كشف لي والداي عن ان "هناك أناسا لديهم مشاكل بشأن لون بشرتي، لكني لم اكن لأصدق هذه ".

وفي الرياضات الميكانيكية، نجح سائق فريق ريد بول ، الهولندي الشاب ماكس فيرشتابين في حسم منافسات التجارب الحرة الاولى في سباق جائزة البرازيل الكبرى،الجولة 20 من بطولة العالم لسيارات الفورمولا1 الذي حسم لقبها السائق البريطاني التابع لفريق مرسيدس الالماني، لويس هاميلتون.

واستطاع السائق اللبناني هنري قاعي الظفر بلقب بطولة الشرق الاوسط للراليات (ميرك -3وذلك خلال رالي الكويت الدولي الجولة الرابعة وما قبل الاخيرة من بطولة الشرق الاوسط للراليات للعام الجاري حيث انهى قاعي الى جانب ملاحه الاردن ي موسى جيهريان.

ونختم مع كرة السلة، وضمن منافسات الاسبوع الرابع خلال فعاليات بطولة الدوري اللبناني لكرة السلة ، نجح فريق الشانفيل باكتساح...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية