طارق دياب: الأهلي المصري ليس عدواً

دعا لاعب الترجي ومنتخب تونس السابق، طارق دياب، عشاق النادي إلى مساندة الفريق بإيجابية قائلاً إن الأهلي المصري "منافس وليس عدواً" قبل ساعات من مواجهة الفريقين في إياب نهائي دوري أبطال افريقيا لكرة القدم.

وقال دياب الفائز بالكرة الذهبية الأفريقية عام 1977: "أريد توجيه نداء إلى جماهير الترجي أن مدرب الفريق معين الشعباني يملك ورقة كبيرة ومهمة جداً في المباراة وهي عشاق النادي الذين يعتبرون اللاعب رقم 12 وسيلعبون دوراً كبيراً في فوز الترجي وهذا ما نتمناه إذا شجعوا الفريق كما ينبغي لمدة تسعين دقيقة دون تشنغ".

وأضاف دياب في مقطع فيديو نشره بصفحته على تويتر: "اللاعبون يوسف البلايلي وطه ياسين الخنيسي وغيلام الشعلاني وسعد بقير ينتظرون مساندة المشجعين ونعرف قيمته (الجمهور) في مثل هذه المباريات الكبرى".

ومضى قائلاً: "لا ننسى سمعة الترجي الذي يحتفل بمئويته (في يناير المقبل) وستتوجه كل الأنظار اليوم إلى جمهور الترجي وحتى في حال انتهاء المباراة بفوز أو هزيمة سيتحدث الكل عن تصرفات جمهور الترجي ونأمل أن يكون إيجابياً ويكون الحل وليس المشكلة. حاضر ومستقبل الترجي بين أيديكم".

وتابع نجم تونس في سبعينيات القرن الماضي: "سنلعب ضد منافس وليس ضد عدو. الأهلي المصري لم يكن أبدا عدوا للترجي بل منافسا لمدة تسعين دقيقة ولا يجب أن نفسد العلاقة بين الترجي والأهلي وبين الشعبين التونسي والمصري التي بناها أجيال".

"نريد الفوز لكن نريده أن يكون في الملعب..سنهنئ الفائز ونتمنى الحظ للخاسر.. سيلتقي الفريقان مستقبلا".

وأكد دياب الذي يحمل لقب لاعب القرن في تونس: "نأمل في متابعة مباراة تليق بسمعة الفريقين وأفضل من مباراة الذهاب من الناحية الفنية".

ويتعين على الترجي الفوز 2-0 على ضيفه الأهلي لتعويض خسارته 1-3 في الذهاب لانتزاع لقب بطولة دوري أبطال افريقيا للمرة الثالثة في تاريخه.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية