افتتاح أول بيت دعارة لـ"الروبوتات الجنسية" فى ولاية كاليفورنيا بداية 2019

زاد الحديث بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة عن "الروبوتات الجنسية" التى يتم تطويرها بشكل مخيف، ليزداد انتشار القلق بين البشر حول العالم كونها ستحل بديلا عن ممارسة الجنس البشرى .

وفى الآونة الأخيرة تحققت تلك المخاوف، بعدما أعلنت إحدى الشركات عن إنشاء أول بيت دعارة "روبوت"، الذى يتعين على زبائنه إجراء محادثة مع الروبوتات الجنسية.

ووفقا لحساب Eves Robot Dreams، تسعى "يونيكول يونيكورن" مؤسسة بيت الدعارة، لتشجيع الناس على جمع تمويلات له، أملا منها فى افتتاحه رسميا فى ولاية كاليفورنيا الأمريكية مع حلول العام المقبل 2019.

وتكشف مؤسسة بيت الدعارة، أنه لضمان وجود علاقة منسجمة بين الزائرين من البشر والروبوتات الجنسية، فإنه يتعين على الضيوف التعرف على شركائهم الآليين إما فى بيت الدعارة أو قبل وصولهم للمكان، من خلال تطبيق مخصص على هواتفهم الذكية.

وأشارت يونيكورن، أن تكلفة الجلسة الخاصة مع الروبوت الجنسى 122 دولارا أمريكيا، وتشمل ممارسة الجنس معه، أما إذا كان العميل يرغب في أن ينفرد بإقامة علاقة مع روبوت جديد كليا، فسيدفع في هذه الحالة 10 آلاف دولار، كما أن البيت يوفر روبوتات تكتفى بالحديث فقط مقابل 60 دولار، مع توفير روبوت لكل الأشكال والأنماط التى تحاكي كل الأذواق، مع ضمان النظافة الشخصية لكل روبوت .

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية