رغم تشابه ملامح شخصية الرجلين هل حقا جير بولسونارو هو دونالد ترامب البرازيل...؟

-- معظم ناخبي ترامب من البيض الفقراء وناخبو بولسونارو من بيض الطبقة الوسطى والشرائح المرفّهة

-- الشـــــعبوية، أي الوقوف ضــد المؤسـسة الحاكمة والنخب، قاسـم مشترك بينهما

-- تختلف برامج الرجلين في العديد من النواحي، حيث لا يتوجه الزعيمان إلى نفس الناخبين

-- لقواعدهم الانتخابية ميول فاشية، ويرون في القضاء على الآخر حلا لجميع المشاكل الاجتماعية

-- بينما يستعرض الأمريكي نجاح استثماراته، يشرح البرازيلي أن نمط حياته قريب من الشعب

سيُغرق انتخاب جير بولسونارو لرئاسة البرازيل، أكبر دولة في أمريكا اللاتينية، في المجهول، تماما كما جرى مع انتخاب الولايات المتحدة عام 2016، لدونالد ترامب. وقد تقدم هذا الأخير بتهنئة الفائز بهذا الانتخاب التاريخي . شعبويان، واستفزازيان، ومهووسان بمناهضة الاستبلشمنت: تتشابه ملامح الرجلين الى درجة أن العديد من وسائل الإعلام منحت جير بولسونارو لقب ترامب الاستوائي، لكن هل هو حقا كذلك؟ في الواقع، وعند التدق

يق في الصورة تبرز العديد من الاختلافات: ما يقرّب جير بولسونار

و من دونالد ترامب مرشحان ضد الاستبلشمنت

من مرجعيات أي مرشح شع

بوي: الوقوف ضد المؤسسة الحاكمة والنخب. وفي هذا الصدد، اعتمد دونالد ترامب وجير بولسونارو نفس الأسلوب:أعلنا ترشّحهما - في البداية - من دون يافطة حزبيّة، واستمرا في التنديد بفساد السياسيين في السلطة. في مواجهتهما، مرشحان يتعثران: هيلار

ي كلينتون التي كان عليها تحمّل وزر سنوات أوباما، ومتهمة في قضية البريد الإلكتروني لوزارة الخارجية، اما فرناندو حداد فقد كان يُنظر اليه على انه فرس للرئيس السابق لولا، المسجون بتهمة الفساد. الاحتباس الحراري العالمي لا يعنيهما

يدافع كل منهما ع

ن خط مناهض للمناخ.

انسحب دونالد ترامب من اتفاقية باريس، التي وقّعها باراك أوباما في قمة العاصمة الفرنسية. ويصر على أن ظاهرة الاحتباس الحراري مجرد خدعة، ويريد إحياء مصانع الفحم، والتخطيط لعمليات حفر جديدة في البحر، ومشاريع خطوط الأنابيب.من جانبه، يمكن أن يفعل جير بولسونارو ما هو أسوأ. وقد سبق له ان أكد نيّته إلغاء وزارة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية