جرف جليدي في عرض المحيط ينذر بنهاية العالم

عثر مجموعة من العلماء بوكالة "ناسا" الأمريكية للفضاء، على جسم غريب بالقرب من جرف روس الجليدي في المحيط المتجمد الجنوبي.

وبعد فحص الجسم وجد الباحثون في وكالة "ناسا" أنه جرف جليدي عملاق متخذ شكل تابوت، ويبحر في المحيط منذ 18 عامًا فهو شكله مخيف بسبب تغطيته بالغيوم، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأوضحت "ناسا" أن الهيئة التي يظهر عليها الجرف الجليدي ناتج عن إبحاره الطويل في المحيط، مؤكدة على أن الجرف الجليدي يبحر في رحلته الأخيرة وسيتجه إلى المياه الدافئة ويذوب تدريجيا.

وتعددت التفسيرات المتعلقة حول شكل الجرف كونه تابوت، فهناك من اعتبر أنه دليل على نهاية العالم،ولكن العلماء نفوا ذلك، ويوضح عالم الجليد في "ناسا" كريس شومان: "شكل التابوت — مجرد مصادفة. إذ أخذنا بالاعتبار رحلته خلال 18 عاما ونصف العام يمكننا فقط أن نخمن حول القوى التي أثرت على الجرف بعد رحلة طويلة حول القطب الجنوبي".

وأكد علماء الجليد في وكالة "ناسا" إن الجزء الأكبر من جليد القطب الجنوبي سيختفي، نتيجة ذوبان الجليد بعد 30-40 عاما.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية