طارق ذياب: الأهلي ليس عدو الترجي

دعا طارق ذياب، لاعب الترجي ومنتخب تونس السابق، عشاق النادي إلى مساندة الفريق بإيجابية قائلا إن الأهلي المصري "منافس وليس عدوا" قبل ساعات من مواجهة الفريقين في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

وقال ذياب الفائز بالكرة الذهبية الإفريقية عام 1977 "أريد توجيه نداء إلى جماهير الترجي أن مدرب الفريق معين الشعباني يملك ورقة كبيرة وهامة جدًا في المباراة وهي عشاق النادي الذين يعتبرون اللاعب رقم 12، وسيلعبون دورًا كبيرًا في فوز الترجي وهذا ما نتمناه إذا شجعوا الفريق، كما ينبغي لمدة 90 دقيقة دون تشنج".

وأضاف ذياب، في فيديو نشره بصفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "اللاعبون يوسف البلايلي وطه ياسين الخنيسي وغيلان الشعلاني وسعد بقير ينتظرون مساندة المشجعين ونعرف قيمته (الجمهور) في مثل هذه المباريات الكبرى".

وتابع "لا ننسى سمعة الترجي الذي يحتفل بمئويته (في يناير/كانون الثاني المقبل) وستتوجه كل الأنظار اليوم إلى جمهور الترجي وحتى في حال انتهاء المباراة بفوز أو هزيمة سيتحدث الكل عن تصرفات جمهور الترجي، ونأمل أن تكون إيجابية. حاضر ومستقبل الترجي بين أيديكم".

وتزينت تونس العاصمة بألوان الترجي الأحمر والأصفر منذ الصباح الباكر وحمل مشجعوه اللافتات والأعلام وهم يجوبون الشوارع متغنين بإنجازات فريقهم متمنين فوزه على الأهلي وإحراز اللقب والتأهل للمشاركة في كأس العالم للأندية.

وواصل نجم تونس في سبعينيات القرن الماضي "سنلعب ضد منافس وليس ضد عدو. الأهلي المصري لم يكن أبدًا عدوًا للترجي بل منافسًا لمدة 90 دقيقة، ولا يجب أن نفسد العلاقة بين الترجي والأهلي وبين الشعبين التونسي والمصري التي بناها أجيال".

وأكمل "نريد الفوز لكن نريده أن يكون في الملعب.. سنهنئ الفائز ونتمنى الحظ للخاسر".

وستطبق تونس إجراءات أمنية مشددة وصارمة استعدادًا لاستضافة المباراة الحاسمة بين الفريقين التي سيحضرها نحو 60 ألف مشجع.

وأكد ذياب الذي يحمل لقب لاعب القرن في تونس "نأمل في متابعة مباراة تليق بسمعة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية