وزير الأوقاف ومحافظ القاهرة يطلقان حملة «رسول الإنسانية»

أطلق الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، يرافقه اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، والسيد محمود الشريف، وكيل أول مجلس النواب ونقيب الأشراف، والشيخ عبدالهادي القصبي، شيخ مشايخ الطرق الصوفية، الجمعة، حملة «رسول الإنسانية» للتعريف بسماحة الإسلام، وسماحة أخلاق سيد الأنام نبينا محمد (عليه الصلاة والسلام)، حيث أدوا صلاة الجمعة بمسجد «ابن عطاء الله السكندري» بحى المقطم.

وتناول وزير الأوقاف، في خطبة الجمعة، أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال أقواله وأفعاله التي تجسد معانى الرحمة والتسامح مصداقا لقول المولى عز وجل «وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين».

وقال «جمعة» إن البعد الإنساني في حياة سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يتجلى في معاملته لأصحابه وأزواجه وأحفاده والناس أجمعين، فكان (صلى الله عليه وسلم) يقول عن سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه: «إن الله بعثني إليكم فقلتم: كذبت، وقال أبوبكر: صدق، وواساني بنفسه وماله فهل أنتم تاركو لي صاحبي»، وكان يقول عن سيدنا سلمان الفارسي: «سلمان منا آل البيت»، وكان خير الناس لأهله وهو القائل عن أم المؤمنين خديجة (رضي الله عنها): «آمنت بي إذ كفر بي الناس، وصدقتني إذ كذبني الناس، وواستني بمالها إذ حرمني الناس، ورزقني الله عز وجل ولدها إذ حرمني أولاد النساء»، وظل وفيًّا لها طوال حياتها حتى بعد وفاتها، فكان يكرم صديقاتها ومن كن يأتيه على عهدها.

وأضاف: «كما كان الرسول صلى الله عليه وسلم شديد الحب لأحفاده شديد الحفاوة والعناية بهم، فعن أبي بكرة قال: رأيت النبي (صلى الله عليه وسلم) على المنبر والحسن بن على معه، وهو يقبل على الناس مرة وعليه مرة ويقول: إن ابني هذا سيد، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين، ولما رآه الأقرع بن حابس يقبل الحسن والحسين، قال: إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحدا، فنظر إليه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ثم قال: «من لا يرحم لا يرحم» وفي رواية: «أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة».

وتابع: «من هنا فإن إعلاءنا للقيم الإنسانية ليس أمرًا سياسيًّا أو مجرد أمرا إنسانيا، إنما هو عقيدة...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية