في خطبة الجمعة.. وزير الأوقاف يدعو لإطلاق حملة عالمية للتعريف بسماحة النبي.. ولن تخجلنا أفعال الإرهابيين.. والرسول جاء ليخلص الناس من الظلم...

وزير الأوقاف:

• في ذكرى المولد النبوي الشريف سنفخر بديننا ولن تخجلنا أفعال الإرهابيين

• الرسول الكريم جاء ليخلص الناس من الظلم ويعطي المرأة حقوقها كاملة

• الجماعات المشوهة للدين الحنيف ليست من الإسلام

• الله تعالى ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة

• الملك يدوم بالعدل ولو مع الكفر لا بالإيمان والظلم

• النبي أقام دولته على الحق والعدل والإنسانية

ألقى الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، اليوم الموافق غرة شهر ربيع الأول، خطبة الجمعة بعنوان:« نبي الرحمة -صلى الله عليه وسلم- كما يجب أن نعرفه»، وذلك بحضور لفيف من علماء الأزهر والأوقاف، والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة، وذلك بمسجد «سيدي أحمد بن عطاء الله السكندري» بمحافظة القاهرة.

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إنه في ذكرى مولد النبي -صلى الله عليه وسلم- وعلى مدار الشهر الكريم ، نقف مع سيرة وسُنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، لنقول بكل فخر للعالم كله وللإنسانية جمعاء من هو رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

وأضاف أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم هو سيد الخلق وخاتم الأنبياء والمرسلين، ومن بعثه الله تعالى رحمة للعالمين، فقال سبحانه وتعالى: «وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ » الآية 107 من سورة الأنبياء، مؤكدًا بأن لنا أن نفخر بديننا وبرسولنا -صلى الله عليه وسلم- ، وبإنسانية إسلامنا، وألا نخجل مما فعله أو فعلته تلك الجماعات التي شوهت الصورة النقية لديننا الحنيف، فلا هم من الإسلام ولا الإسلام منهم ، في شيء وديننا شيء آخر، منوهًا بأنهم القتل والعنف والقسوة، فيما أن ديننا هو الرحمة والتسامح الإنسانية والخير للناس أجمعين.

وأكد وزير الأوقاف، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- جاء ليُخلص به الله تعالى البشرية جمعاء من الآفات والآثام والقتل والظلم إلى النور والرحمة والإنسانية، مشيرًا إلى أنه فيما ورد عن أهل العلم والمؤرخون أن الله سبحانه وتعالى قد بعث نبيه -صلى الله عليه وسلم- والدماء مسفوكة وعادة الثأر متأصلة بين القبائل، والأموال منهوبة واللحروب قائمة وافقتقدت...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية