بعد اضطرابات... "تسلا" تستبدل إيلون ماسك برئيسة جديدة لإدارة الشركة

عينت شركة " تسلا" الشهيرة روبين دينهولم رئيسة جديدة لمجلس الإدارة، وذلك بعد إجبار إيلون ماسك على التخلي فى إطار تسوية مع جهات تنظيمية أميركية، حيث كانت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية منحت تسلا حتى 13 تشرين الثاني لاختيار رئيس مجلس إدارة مستقل في إطار اتفاق مع الشركة.

وكانت هيئة الأوراق المالية والبورصات رفعت دعوى قضائية ضد ماسك، واصفة ادعاءه بأنه "زائف ومضلل"، وذلك بعدما اعلن ماسك في وقت سابق عن أنه حصل على "تمويل مضمون" لإبرام صفقة يأخذ بها شركةTesla Private، ليتراجع بعد ذلك ماسك عن الخطة، ويلقي باللوم على آراء المساهمين.

وبحسب موقع "ذا فيرج"’، ينهي تعيين دينهولم شهورا من الاضطرابات التي عصفت بالشركة وسهمها، بعدما دعا المستثمرون لفرض رقابة شديدة على ماسك الذي أثار سلوكه العلني مخاوف بشأن قدرته على إدارة الشركة خلال مرحلة صعبة من النمو.

وتعليقًا على الإعلان، قال ماسك، الذي سيظل المدير التنفيذي للشركة: "تتمتع روبين بخبرة واسعة في كل من صناعات التكنولوجيا والسيارات، وقد قدمت مساهمات كبيرة كعضو في مجلس تسلا على مدى السنوات الأربع الماضية في مساعدتنا على أن نصبح شركة مربحة، وإنني أتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع روبين ونحن نواصل تسريع ظهور الطاقة المستدامة".

وكانت دينهولم عضوًا في مجلس إدارة تسلا منذ عام 2014، وهي أيضًا المديرة المالية لشركة Telstra، وهي مزود رئيسي لخدمات الاتصالات في أوستراليا - وهو المنصب الذي ستحصل على إجازة منه من أجل تولي المنصب في تسلا بدوام كامل، إذ تمتلك خبرة كبيرة في كل من وادي السليكون وذلك بعدما شغلت العديد من المناصب المالية في صن مايكروسيستمز، جونيبر نتوركس، وتويوتا، حيث عملت مدة سبع سنوات.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية