تقنية هولوغرام تجسد الأساتذة أمام الطلاب دون الحاجة لوجودهم

قررت جامعة إمبريال كوليدج لندن البريطانية الاستعانة بتقنية الصور التجسيدية ثلاثية الأبعاد (هولوغرام) للأساتذة لإلقاء المحاضرات على الطلاب دون الحاجة إلى حضورهم بأنفسهم إلى قاعات المحاضرات وظهور طيفهم أمام الطلاب.

وستعرض الجامعة هذه التقنية في احتفالية خاصة يوم الخميس، قبل تعميمها بشكل أوسع.

ويُعتقد أن إمبريال كوليدج أول مؤسسة أكاديمية في العالم تستخدم تقنية هولوغرام بشكل منتظم.

واستخدمت تقنية الهولوغرام من قبل لتجسيد ظهور شخصيات شهيرة في أماكن مختلفة، منهم المغنيين الراحلين مايكل جاكسون وإلفيس بريسلي.

وفي البداية سيقتصر استخدام هذه التقنية داخل الجامعة على أنشطة كلية الأعمال (بيزنس سكول)، لكن من المتوقع أن تصبح شائعة الاستخدام في الكليات الأخرى في وقت لاحق.

وقال مدير معمل إيد تك لاب بالجامعة ديفيد ليفيفر لبي بي سي : البديل حاليا استخدام برنامج فيديو-كونفرانس، لكننا نعتقد أن الهولوغرام توفر شعورا أكبر بالتواجد في المكان .

وأضاف أن الأساتذة سيكون أمامهم شاشة عالية الوضوح (هاى-دفنشن) وستكون مضبوطة ومعدلة مما سيتيح لهم التفاعل مع الطلاب وحتى النظر في أعينهم مباشرة .

وتتيح هذه التقنية أيضا إمكانية ظهور أكثر من شخص في وقت واحد في نفس المكان.

وسيشهد يوم الخميس المقبل، استخدام التقنية في مؤتمر (المرأة في التكنولوجيا)، والذي سيقام بالجامعة، وسيظهر على المسرح ضيفين سيتم نقلهم مباشرة من الولايات المتحدة ليظهرا جالسين على المنصة بجوار ضيفين آخرين في بريطانيا.

ومن المنتظر أن يتمكن الضيفان الأمريكيان من التواصل والتفاعل مع الحضور وكأنهم في القاعة تماما.

تكلفة معقولة

وبصورة أدق فإن التقنية الجديدة تعمل على إيجاد طيف المحاضر في المكان وتجسيده بشكل ثلاثي، وهي ليست هولوغرام كما أنها ليست أيضا مؤثرات شبح الفلفل التي استخدمها سياسيون من قبل ومنهم المرشح السابق للانتخابات الرئاسية الفرنسية جان-لوك ميلينشون، ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، كما تستخدمها أيضا شركات صناعة الترفية.

لكنهم في الجامعة البريطانية يستخدمون بدلا من هذا تقنية طورتها شركة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية