"تزوجت في سن 17 عامًا وتركت الطب".. 10 معلومات عن الإعلامية نادية صالح

شيع عدد من المصلين في مسجد مصطفى محمود، جنازة الإعلامية نادية صالح، عقب صلاة الجمعة، والتي وافتها المنية صباح اليوم عن عمر يناهز 78 عاما.

وتلقت أسرة الإعلامية الراحلة العزاء أمام المسجد، قبل نقلها إلى مثواها الأخير بمقابر العائلة بالتجمع الخامس.

ويرصد مصراوي أبرز 10 معلومات عن الإعلامية الراحلة التي قدمت عددًا كبيرًا من البرامج الإذاعية التى نالت شهرة واسعة.

-ولدت 1940عام

- دخلت كلية الطب ثم حولت لكلية التجارة، وتخرجت فيها، إضافة لدراستها بكلية الإعلام جامعة القاهرة.

- تركت الطب بعد تعرضها لحالة إغماء من رائحة الفورمالين، واعترفت خلال برنامج "لازم نفهم" للإعلامي مجدي الجلاد، أنها لو كانت أكملت دراستها في الطب لأصبحت "أفشل طبيبة في مصر".

- التحقت بالإذاعة حيث عملت مذيعة بالبرنامج العام عام 1965.

- تزوجت في سن 17 عامًا، حيث كان والدها محافظًا للغاية، ومقتنع بفكرة زواج البنت في سن صغيرة، على حد قولها.

- أجرت حوارات مع العديد من المشاهير، مثل الموسيقار محمد عبد الوهاب، والمطرب عبد الحليم حافظ، والأديب نجيب محفوظ.

- قدمت العديد من البرامج الإذاعية منها "صباح الخير، ويوميات امرأة عصرية، وبعيدا عن السياسة، ووطنى حبيبي، وألف مثل ومثل، وأسماء وشخصيات"، ولعل أشهر برامجها الإذاعية "زيارة إلى مكتبة فلان".

- عشقها للفنانة شادية، جعلها تغيير ملامحها وتقصر شعرها لتكون شبيهة لها، حيث قالت في وقت سابق إنها كانت تشعر بسعادة غارمة عندما يقول أحدهم إنها تشبه شادية.

- تقلدت عدة مناصب منها "مديرًا لبرامج الشباب بالبرنامج العام، مديرًا للبرامج الثقافية، مديرًا عامًا للمنوعات بالبرنامج العام عام 1993، رئيسًا لشبكة الشرق الأوسط عام 1995، وظلت في هذا المنصب حتى خروجها على المعاش عام 2000.

- حصلت نادية صالح على عدة جوائز، منها الجائزة الأولى لبرامج الحوارات في عيد الإذاعة الذهبي، والميدالية الذهبية من نقابة الأطباء.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية