سلمى رشيد تعترف بالخطأ.. وتهاجم من وصفتهم بالأصدقاء الذين سقطت أقنعتهم

  • نورت
  • الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 16:18

سلمى رشيد تعترف بالخطأ.. وتهاجم من وصفتهم بالأصدقاء الذين سقطت أقنعتهم

بعدما نفت أول أمس ارتكابها لأيّ خطأ أثناء تأدية النشيد الوطني خلال مباراة النجوم بمدينة العيون، وأنّ الخطأ راجع لسوء التنظيم، خرجت الفنانة سلمى رشيد أمس الخميس، وهاجمت من وصفتهم بالأصدقاء الذين سقطت أقنعتهم بعد الهجوم الذي تعرضت له.

وكتبت الفنانة سلمى رشيد تدوينة على تطبيق الصور والفيديوهات الانستقرام ، تقول: إنّ أقنعة بعض من ظنتهم أصدقاءها سقطت، موضحة أنّ الجميع معرض للخطأ، وأنّ اعتذارها ليس ضعفًا منها.

وقالت: شكرًا لله على الأقنعة التي وقعت أمام الملأ لبعض الأشخاص الذين لم أكن أتوقّع يومًا هذا منهم، كنت أظنهم أصدقائي ولم يرَوْا مني غير الخير وكل الحب والاحترام، استغلوا هذه الفرصة ليهاجموني بدل الاتصال بي مباشرةً ومعرفة ما وقع، (النصيحة أمام الملأ فضيحة) عرفت أنكم كنتم تنتظرون مني خطأً كيفما كان .

وأضافت سلمى رشيد: أخبركم أنني أقوى الآن من قبل، ونجاحي سوف يكبر أكثر وأكثر، ليس غرورًا مني، إنما باجتهادي المتواصل وبصوتي وموهبتي ودعم جمهوري فقط، لأنني لا أتّكل على أحد أو التملق للوصول لشيء أطمح له .

وختمت تدوينتها قائلة : شكرًا للجمهور الذي قبل اعتذاري على خطأ خارج عن إرادتي، شكرًا لجمهوري، شكرًا للشعب المغربي (انا ابنتكم وأختكم، انتقاداتكم على رأسي، بها أحسّن من نفسي واجتهد أكثر ) كلّ منا معرّض للخطأ والاعتذار لم يكن يومًا ضعفًا، إنما احترام مني لكم ، سأظل مفتخرة ببلدي ولهجتي ونشيد بلدي وملكي، ولباسي المغربي، وكل شيء يشمل هذا البلد الذي أغار عليه من نفسي .

وردّت عليها الفنانة ابتسام تسكت في تدوينة مواسية إياها جاء فيها: حبيبتي لا تكترثي لمن ينتظرون الزلة، صوتكِ جبّار والخطأ لا بدّ منه، نحن بشر واصلي مشوارك الجميل والناجح، أحبك .

وكانت الفنانة سلمى رشيد قد تعرضت لانتقادات ولازالت على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب طريقة أدائها للنشيد الوطني في مباراة النجوم بمدينة العيون، التي أقيمت يوم الثلاثاء 6 نوفمبر، لمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء، حيث بررت ما حصل من أخطاء في...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية