Z Services وTitanHQ توسعان شراكتهما في الأمن الإلكتروني

الكون نيوز . علنت شركة Z Services، المقدمة لحلول الأمن الإلكترونية المبتكرة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وشركة TitanHQ، الحائزة على جوائز عدة في مجال تقديم الأمن كخدمة والمختصة بفلترة الويب وفلترة البريد الإلكتروني وأرشفته، عن توسعة شراكتهما المشتملة على مصنعينللأجهزة الأصيلة من أجل تضمين خدمةMERALE من Z Servicesتقنيات أرشفة البريد الإلكتروني وتصفح الويب التي تبتكرها TitanHQ. وتأتي هذه الخطوةفي أعقاب الإطلاق الأولي الناجح لحلZ Services Anti Spam SaaSالبرمجي المقدمة كخدمة والمدعوم بتقنية فلترة الرسائل غير المرغوب فيها من TitanHQ.

وتستند خدمة MERALEعلى مبدأ تقديم البرمجيات كخدمةتتيحها Z Servicesبالتركيز على تلبية الاحتياجات المتنامية لدى الشركات الصغيرة والمتوسطة والمتمثلة برفع مستوى الحماية من تهديدات الإنترنت وزيادة الإنتاجية التجارية والامتثال المؤسسي، وبالتالي تقديم الحماية والامتثال كخدمة لهذه الشركات.

وتشتمل خدمة MERALE، من ناحية الامتثال، على خدمة أرشفة البريد الإلكتروني في نظام الحوسبة السحابيّة المحليّة لسنوات، وخدمة إعداد التقارير حول البريد الإلكتروني، وسياسات زيادة الإنتاجية التجارية عبر الإنترنت، وتقديم إعداد التقارير والتدقيق كخدمة. أما فيما يتعلق بالحماية كخدمة، فتشتمل MERALE على خدمة الحماية ضمن نظام الحوسبة السحابيّة المحليّة من البرمجيات الخبيثة وهجمات طلب الفدية والتصيّد والفيروسات وشبكات البوت (بوتات الإنترنت) وغيرها من التهديدات.

وتتاح ميزتا الامتثال والحماية عبر MERALE في منطقة الشرق الأوسط كخدمتين تقدمان عبر مقدمي خدمة الإنترنت، كخدمة فعالة باسم تجاري مختلف وبكلفة معقولة وبطريقة تلقائية.

وقال نضال طه، رئيس شركة Z Services بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة غالباً ما لا تلقى الاهتمام الكافي عندما يتعلق الأمر بإتاحة السوق نماذج استهلاك التقنية التي تناسب احتياجاتها، مشيراً إلى أن تنامي المخاوف التجارية المتعلقة بالأمن الإلكتروني في جميع أنحاء المنطقة 'يُبرز الحاجة لجعل الأمن مسألة عملية لا جزءاً...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية