رئيس جمعية القلب: نسبة الإصابة بارتفاع الكوليسترول لدي المصريين 37%

قال الدكتور مجدي عبد الحميد، أستاذ القلب جامعة القاهرة ورئيس جمعية القلب المصرية، إن نسبة الوفيات في مصر بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية تشكل 46%.

وأضاف خلال مؤتمر، اليوم، لشركة ادوية لإطلاق عقار جديد، أن الوقاية من أمراض القلب تعد هي الحل الأمثل لتقليل العبء الاقتصادي الناتج عن المرض، ولذلك لابد من زيادة الوعي الصحي والتعريف بعوامل الخطورة التي تتمثل في ارتفاع ضغط الدم والسكر والكوليسترول والتدخين والسمنة والعامل الوراثي.

وصرح بأن نسبة ارتفاع الكوليسترول لدي المصريين 37%، لافتاً إلى أنبعض المرضي لديهم اعتقاد خاطئ بأن استخدام الأدوية سيكون لفترة وجيزة وهنا تكمن الخطورة في توقف المريض عن استخدام الأدوية الخافضة للكولسترول وأدوية السيولة والتي تعطي حماية من حدوث جلطات القلب والمخ وتؤدي إلى خفض الوفيات بنسبة كبيرة.

من جانبه، أوضح الدكتور محمد صبحي أستاذ أمراض القلب جامعة الإسكندرية، قائلاً: المستويات المستهدفة للكولسترول الضار عند المرضى الذين لديهم ارتفاع في مخاطر الإصابة بأمراض القلب يجب أن تكون أقل من 70mg/dl، وذلك بحسب التوصيات العالمية الأوروبية والأمريكية .

وأشار إلى أن الدراسة الحديثة التي أجريت في مصر أوضحت، أن بالرغم من أن ثلثي المرضي قد تم علاجهم بااستخدام عقاقير تقليل الكولسترول الضار بالدم، اٍلا أن الغالبية العظمى من المرضى لم يصلوا اٍلى المستويات المستهدفة من الكولسترول.

وأكد الدكتور إيهاب عطية، أستاذ أمراض القلب جامعة عين شمس، أن الزياده في اعداد مستقبلات الكولسترول الضار علي خلايه الكبد ينتج عنها انخفاض ملحوظ في مستويات الكولسترول الضار في الدم لمستويات غير مسبوقه؛ لتصل الي 75% اقل مع استخدام العقاقير الجديدة، بالإضافة إلى علاجات الستاتين، وبشكل عام شوهدت أعلى معدلات للاستجابة بعد أسبوع لأسبوعان من بدء العلاج.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية